مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

346 شهيدا و2570 جريحا في العدوان على غزة

346 شهيدا و2570 جريحا في العدوان على غزة

نشر :  
منذ 10 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 10 سنوات|

رؤيا - اعلن أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية، عن استشهاد 52 فلسطينيًا وإصابة نحو 314 آخرين، بجراح متفاوتة، في غارات إسرائيلية مكثفة على قطاع غزة، فجر الاحد ، في اليوم الثالث عشر من العملية العسكرية على القطاع.

وباستشهاد هؤلاء الفلسطينيين ترتفع حصيلة ضحايا العملية العسكرية البرية منذ فجر الجمعة الماضية، إلى 108 شهداء و653 جريحًا، وفق ما صرح القدرة .

وقال القدرة إنّ "الغارات الإسرائيلية (الجوية والبرية)، المتواصلة على قطاع غزة، منذ بدء العملية العسكرية في 7 يوليو (تموز)، تسببت باستشهاد 343 مواطنًا، بينهم 83 طفلاً، و32 امرأة، وإصابة نحو 2560 آخرين، بجراح متفاوتة، حتى الساعة 23:00 (تغ) من يوم السبت".

 

وتاليا ابرز التطورات : 

 

* القسام : تفجير 3 عبوات خارقة للدروع في آلية عسكرية جنوبي قطاع غزة 

 

* اصابة جنديين مصريين  نتيجة سقوط صاروخ فلسطيني على معبر رفح 

 

* قصف مدفعي "مكثف" على المناطق الشرقية والشمالية لقطاع غزة واندلاع حرائق في بعض المناطق المستهدفة

 

تتعرّض الأحياء الشرقية لمدينة غزة، منذ مساء السبت، لقصف عنيف ومكثف من المدفعية الإسرائيلية، ما أدى لإصابة العشرات من الفلسطينيين وتدمير عدد من المنازل الفلسطينية واشتعال حرائق واسعة في المواقع المستهدفة.

وتزامن القصف المدفعي لأحياء الشجاعية والزيتون والتفاح شرقي مدينة غزة، مع قصف "عنيف" من القطع البحرية الإسرائيلية للشريط الساحلي لقطاع غزة، وتحليق مكثف للطائرات الحربية والمروحية الإسرائيلية.

ووفق شهود عيان فإن عشرات العائلات الفلسطينية في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة محاصرون وسط النيران التي أشعلتها القذائف المدفعية الإسرائيلية، ولا تتمكن طواقم الإسعاف والدفاع المدني من الوصول إليهم.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية الطبيب، أشرف القدرة، إن "انهمار القذائف المدفعية الإسرائيلية بشكل كثيف وعنيف على حي الشجاعية يمنع طواقم الإسعاف من الوصول للمناطق المستهدفة".

وأضاف، في تصريح لـ"الأناضول"، أن "النيران تشتعل في بعض المنازل المستهدفة وتمتد لمنازل أخرى وهناك عدد من الإصابات والمواطنين لا يستطيعون الخروج من بيوتهم أو نقل المصابين بسبب غزارة القصف الإسرائيلي".

وأكد شهود عيان لمراسل "الأناضول" أن قذيفة إسرائيلية واحدة تسقط كل 40 ثانية على شرق غزة.

كما تطلق الآليات الإسرائيلية المتمركزة على الحدود الشرقية لمدينة غزة نيران أسلحتها الرشاشة تجاه منازل الفلسطينيين وأراضيهم الزراعية، ما أدى لاشتعال النيران في مساحات واسعة من المحاصيل الزراعية، بحسب ذات المصدر.

وبحسب مراسل "الأناضول" فإنه يمكن مشاهدة وميض القصف المدفعي لشرقي غزة من الأحياء الواقعة أقصى غرب المدينة.

وفي المقابل، قالت فصائل فلسطينية إنها "ردت على القصف الإسرائيلي" بإطلاق عشرات الصواريخ تجاه بلدات ومستوطنات ومواقع عسكرية وحشود آليات الجيش الإسرائيلي جنوب ووسط إسرائيل.

 

* مظاهرة في حيفا تندد بالهجوم على غزة وأخرى في تل ابيب تهتف "الموت للعرب"

 

نظم نشطاء من اليسار الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، تظاهرتين، الأولى وسط تل أبيب، والثانية في مدينة حيفا (شمال)؛ احتجاجا على العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، ميكي روزنفيلد، إن المئات شاركوا في مظاهرتين في تل أبيب وحيفا على علاقة بعملية "الجرف الصامد" التي يشنها الجيش الإسرائيلي في غزة.

في المقابل، ذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن "المئات من نشطاء اليمين الإسرائيلي وصلوا إلى حيفا للتظاهر تأييدا للعملية العسكرية الإسرائيلية في غزة".

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، بينها الموقع الإلكتروني لصحيفة "هآرتس"، أن "نشطاء اليسار الإسرائيلي، وبينهم عدد من المواطنين العرب في إسرائيل، احتجوا على العملية العسكرية الإسرائيلية، بينما أعرب نشطاء اليمين عن دعمهم للعملية، وهتفوا (الموت للعرب)".

ويعارض نشطاء اليسار الإسرائيلي، المنتمون للأحزاب العلمانية الرافضة لاستمرار الاحتلال، العملية العسكرية الإسرائيلية في غزة، في حين يؤيدها نشطاء الأحزاب اليمينية المتشددة دينيا.

وقالت الشرطة الإسرائيلية، في تغريدة على حسابها الرسمي في موقع "تويتر"، إن "ما يزيد عن ألف شخص (معارضون ومؤيدون للعملية العسكرية) يتظاهرون في حيفا، وتقوم قوات كبيرة من الشرطة بالفصل بين الطرفين".

وذكر موقع "هآرتس" أن "الشرطة الإسرائيلية اعتقلت أربعة من نشطاء اليمين الإسرائيلي بعد اعتدائهم على نشطاء من اليسار".

وشهدت عدة دول، بينها فرنسا وبلجيكا والنمسا، اليوم السبت، احتجاجات شعبية ضد الهجوم الإسرائيلي على غزة، بحسب مراسلي الأناضول.

وبدعوى العمل على وقف إطلاق الصواريخ من غزة على مدن وبلدات إسرائيلة، يشن الجيش الإسرائيلي، منذ السابع من الشهر الجاري، غارات جوية مكثفة وقصفا بحريا على القطاع، طوره مساء الخميس الماضي إلى اجتياح بري.

 

كتائب القسام تصدر حصادا ليوم السبت ، وتاليا نصه : 

 

21:00 يقصف بئر السبع المحتلة بخمس صواريخ غراد

 

21:00 القسام يقصف كريات جات ب6 صواريخ غراد

 

استهداف دبابة صهيونية خلف تلة الداعور بقذيفة تاندوم على بعد 50م وتصيبها بشكل مباشر ما أدى لاشتعال النار فيها 

 

20:10 تسلل مجموعة من قوات النخبة القسامية عبر نفق خلف خطوط العدو في منطقة الريان في محيط صوفا حيث باغت مجاهدونا العدو واشتبكوا معهم من مسافة متر ونصف وأكد أحد مجاهدينا قتل 5 جنود بالرصاص 3 في الرأس و2 في مناطق مختلفة من الجسم وعاد المجاهدون بسلام 

 

19:40 استهداف دبابة ميركفاه في مطار غزة بقذيفة RPG 

 

18:15 استهداف ناقلة جند بمنطقة أبو سنيمة شرق رفح بقذيفة تاندم ما أدى إلى اشتعال النار فيها 

 

18:15 استهداف ناقلة جند بمنطقة ابو سنيمة شرق رفح بقذيفة تاندم واشتعال النار فيها 

 

18:05 قصف حشودات عسكرية شرق القرارة ب4 قذائف هاون

 

17:45 قصف حشودات عسكرية في موقع عشقلان ب7 قذائف هاون

 

17:00 استهداف ناقلة جند من نوع نمرة شرق خانيونس بصاروخ كورنيت وتصيبها إصابة مباشرة

 

16:45 قصف تجمعا للآليات والجنود شرق رفح ب3 قذائف هاون 

 

16:50 قصف حشودات عسكرية غرب موقع عسقلان شمال بيت لاهيا بقذيفتي هاون 120 

 

15:30 قنص 3 جنود صهاينة شمال بيت حانون 

 

- قوات النخبة القسامية تنفذ هجوما مركبا على تجمع لآليات العدو شرق خانيونس من خلف خطوط العدو وتنجح في اعتلاء دبابة وجرافة في وقت واحد وتقوم بتفجيرهما بعبوات تاندم من نقطة صفر 

 

15:30 قصف المواقع العسكرية كيسوفيم وأبو مطيبق وأبو صفية ب16 قذيفة هاون ثقيل ومتوسط 

 

15:10 قصف كيسوفيم بصاروخي 107 

 

14:30 قصف حشودات غرب موقع عسقلان ب3 قذائف هاون 

 

- القسام ينفذ عملية إنزال خلف خطوط العدو شرق المحافظة الوسطى شارك فيها 12 مجاهداً واستطاعوا إبادة دورية للعدو مكونة من 3 جيبات وتمكنوا من قتل 6 جنود بينهم ضابط صهيوني واغتنموا بندقيتين وتم عرضهم على وسائل الإعلام . 

 

14:35 قصف حشودات عسكرية شرق القرارة ب6 صواريخ

 

14:10 اطلاق قذيفة RPG تجاه قوة خاصة تحصنت داخل أحد المنازل شرق خانيونس واشتبكت معها بشكل مباشر وأكد المجاهدون نقل مصابين صهاينة من داخل المنزل.

 

14:00 قصف القوات المتوغلة شرق القرارة ب3 قذاف هاون

 

13:45 اشتباك بالأسلحة المتوسطة مع قوة مشاة شرق خانيونس

 

13:45 استهداف جرافة شرق خانيونس بقذيفة RPG وتصيبها إصابة مباشرة

 

12:55 قصف حشودات بمنطقة السريج شرق خانيونس ب4 صواريخ 107 

 

12:55 قصف حشودات عسكرية في مطار غزة بقذيفتي هاون 

 

13:00 قصف كريات ملاخي ب5 صواريخ غراد 

 

12:58 قصف ديمونا بصاروخي M75 

 

12:50 قصف "كريات ملاخي" بـ(6) صواريخ غراد 

 

12:30 استهداف قوة خاصة بمنطقة الغول شمال بيت لاهيا بقذيفتي هاون 

 

12:20 قصف حشودات عسكرية شرق القرارة ب3 قذائف هاون 

 

12:00 قصف ديمونا بصاروخي M75

 

11:35 قصف ريشون ليتسيون وبت يام ب5 صواريخ M75

 

11:15 قصف حشودات عسكرية قرب كلية الزراعة بقذيفتي هاون

 

11:05 قصف تجمع الآليات غرب موقع عسقلان ب3 قذائف هاون

 

11:00 قصف مطار نيفاتيم العسكري ب4 صواريخ M75

 

10:50 قصف الحشودات العسكرية بمنطقة الجرادات والمطار شرق رفح ب5 قذائف هاون

 

10:40 استهداف دبابة ميركافا شرق خانيونس بصاروخ موجه

 

العدو يعترف بإصابة جنديين بعد أن قنصهم مجاهدو القسام شمال القطاع

 

وقوع إصابات محققة في صفوف العدوتنفيذ عملية إنزال خلف خطوط العدو مقابل المنطقة الوسطى وتدور الآن اشتباكات عنيفة مع قوات الاحتلال

 

09:15 قنص جنديين صهيونيين قرب موقع عسقلان شمال بيت لاهيا

 

06:10 اطلاق النار بالاضافة الى قذيفتي RPG على قوة صهيونية خاصة تحصنت في أحد المنازل في منطقة الزنة شرق خانيونس

 

02:58 قصف أسدود المحتلة ب5 صواريخ غراد 

 

02:45 قصف حشودات عسكرية شرق الوسطى بـ3 صواريخ 107 

 

01:50 قصف حشودات عسكرية شرق الوسطى بصاروخ 107

 

01:10 مجموعة من كتائب القسام تشتبك مع قوة صهيونية خاصة قرب كلية الزراعة شمال بيت حانون بعد تفجير عبوة أفراد ولا زالت الاشتباكات مستمرة والعدو يعترف بوجود 3 اصابات لا يستطيع اخلاءها من الميدان. 

 

01:10 تفجير عبوة أفراد في قوة صهيونية خاصة قرب كلية الزراعة شمال بيت حانون.

 

وقد أكدت كتائب القسام في خطابها أمس أن على العدو أن ليعلم بأن ما فقدناه من عتاد وذخائر قد أعدنا ترميمه وتعويضه أثناء المعركة، ولا زال الآلاف من مجاهدينا ينتظرون الانخراط في المعركة، إذ لم يُستنفروا بعد لأداء دورهم المحدد في هذه المعركة".

 

 

مؤتمر صحفي لوزارة الصحة الفلسطينية اليوم الثالث عشر للعدوان (19/07/2014)

• بلغ عدد الشهداء حتى هذا التاريخ 338 شهيد و عدد الجرحى 2556 جريح.

• بلغ عدد الشهداء الأطفال 83 شهيد وإصابة ما يقارب 755 طفل بالقذائف و ننوه الى أن الأطفال في القطاع جميعهم بحاجة الى علاج نفسي جراء العدوان و قد أصدر المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان يوم الخميس الماضي في بحث ميداني أجراه على عيّنة من 340 طفلاً من سكان قطاع غزة، و كانت النتائج أن 96% منهم يعانون من ما يُعرف بـ'اضطرابات النوم لدى الأطفال'، كما يعاني 87% من الأطفال الذين شملتهم العينة من 'إصابات بالصدمة أو الذهول'، ولوحظ على 89% منهم وجود 'تغيرات في الشهية, في انتهاك خطير لاتفاقية حقوق الطفل، التي صادق عليها الكيان الصهيوني. 

• حرمان ما يقارب 2000 أسرة من المأوى و قدر عدد الأفراد ما يقارب 50,000 شخص بسبب استمرار العدوان الصهيوني على منازل الآمنين و استهدافها بشكل مباشر. و قد تركوا محرومين من كافة الاحتياجات و الخدمات الأساسية مثل الطعام و في ظروف صعبة قاسية.

• حرمان ما يقارب 200,000 مواطن من إمدادات المياه، و600,000 آخرين مهددون بالحرمان منها.

• إن احتياج القطاع الصحي الشهري هو 5.6 مليون دولار وهو ما لم يتوفر حتى اللحظة ويجعل الأوضاع غاية في الصعوبة.

• هناك 25 مؤسسة صحية تم تدميرها كليا أو جزئيا وكان آخرها تكرار استهداف مستشفى بيت حانون.

• هناك 28.0% من الأدوية الأساسية رصيدها صفر وأن 15.0% شارفت على الانتهاء.

• هناك 52.0% من المستهلكات رصيدها صفر وأن 10.0% شارفت على الانتهاء.

• إن انقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة يهدد قدرة المولدات في استمرار عملها ويستهلك كميات كبيرة من المحروقات.

• إن 50% من محطات معالجة المياه العادمة قد تضررت الأمر الذي ينذر بكارثة بيئية وصحية.

• هناك ما يقارب 60,000 حامل حرموا من خدمات رعاية الحوامل، من بينهم 20,000 حامل " حمل جديد" وبلغت نسبة الحمل الخطر منهم ما يقارب 28.0%. 

• حرمان ذوي الأمراض المزمنة و البالغ عددهم تقريباً 10,000 مريض من تلقي خدمتهم في مراكز الرعاية الأولية. 

• الغاء كافة العمليات غير الطارئة و البالغ عدد تقريباً منذ إعلان الطوارئ 7000 عملية جراحية , و حيث استمرت معاناة هؤلاء المرضي بسبب ذلك. 

• حرمان ما يقارب 30,000 مواطن من مراجعة العيادات الخارجية بالمستشفيات خلال فترة العدوان. 

• تم تحويل في هذا اليوم عدد 9 حالات الى جمهورية مصر العربية ليصبح إجمالي المحولين للعلاج 45 جريح.

و من هنا تطالب وزارة الصحة:

1. فتح المعابر امام جميع المرضى 

2. دعم القطاع الصحي بكل مستلزمات عمله.

3. تأمين حركة سيارات الإسعاف و تأمين إخلاء الجرحى.

4. تأمين ممرات آمنة الى مراكز الخدمات (الرعاية و المستشفيات)

5. حماية الطواقم الطبية العاملة و كذلك المؤسسات الصحية.

6. فتح تحقيق في الجرائم المقترفة ضد الإنسانية بقتل المدنيين