صندوق النقد يرحب بقرار مصر تحرير سعر صرف الجنيه

اقتصاد
نشر: 2016-11-03 16:45 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
صندوق النقد الدولي - تعيرية
صندوق النقد الدولي  - تعيرية
المصدر المصدر

رحب صندوق النقد الدولي بقرار مصر تحرير سعر صرف الجنيه مقابل الدولار الأميركي، الخميس، واعتبر أن سعر الصرف المرن سيؤدي إلى تحسين تنافسية مصر الخارجية، ودعم الصادرات والسياحة وجذب الاستثمار الأجنبي.

 

وأشار صندوق النقد الدولي في بيان إلى أن تحسين التنافسية وجذب الاستثمار الأجنبي سيساعد على تعزيز النمو وخلق فرص عمل في مصر.

 

ويعد تحرير سوق الصرف وتعويم الجنيه مقابل الدولار أحد الاشتراطات الرئيسية لصندوق النقد الدولي مقابل الحصول على الموافقة النهائية الخاصة بقرض قيمته 12 مليار دولار، إلى جانب نجاح مصر في توفير تمويل إضافي قدره 6 مليارات دولار.

 

وتوقع رئيس مجلس الوزراء المصري، شريف إسماعيل، أن تحصل بلاده على الموافقة النهائية على برنامج الإقراض من صندوق النقد خلال الشهرين المقبلين.

 

وكانت مصر قد حصلت في أغسطس الماضي على الموافقة المبدئية على الاتفاق البالغة مدته ثلاث سنوات، لتحصل بموجبه مصر على 4 مليارات دولار سنوياً، حيث يهدف إلى سد عجز الميزانية وتحقيق التوازن بأسواق الصرف، لكن المجلس التنفيذي للصندوق لم يقره بعد.

 

من جهته، قال البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير إن قرار مصر بتحرير سعر الصرف "خطوة في الاتجاه الصحيح"، مشيراً إلى أنه سيعزز القدرة التنافسية لمصر وسيخفف الضغوط على احتياطي النقد الأجنبي.

 

وأضاف: "تعويم العملة وإحراز تقدم في سد فجوة التمويل الخارجي، سيدعم تحقيق تقدم في الموافقة على تسهيل بقيمة 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي".

 

ويستثمر البنك أكثر من 1.8 مليار يورو (1.99 مليار دولار) في مصر، عبر 34 مشروعا ًمنذ بدء أنشطته هناك في نهاية 2012.

أخبار ذات صلة