%82 من الفلسطينيين في القدس الشرقية تحت خط الفقر

فلسطين
نشر: 2016-06-22 12:28 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
بلغت نسبة العائلات التي تعيش تحت خط الفقر في القدس الشرقية 82%
بلغت نسبة العائلات التي تعيش تحت خط الفقر في القدس الشرقية 82%

نشرت صحيفة "هآرتس" العبرية، تقريراً حول نسبة الفقر في صفوف الفلسطينيين في القدس الشرقية، وجاء فيه انه وفقاً لمعطيات نشرها معهد القدس مؤخرا، بناء على معطيات دائرة الاحصاء المركزية والتأمين الوطني، فقد طرأ ارتفاع كبير في عدد العائلات التي تعيش تحت خط الفقر في القدس الشرقية.

 

وحسب معطيات العام 2014، فقد بلغت نسبة العائلات التي تعيش تحت خط الفقر في القدس الشرقية 82% من عدد السكان، مقارنة بنسبة 22% من مجمل سكان اسرائيل، و49% من مجمل سكان القدس.

 

وتعكس هذه المعطيات تدهورا خطيرا في اوضاع الفقر في القدس الشرقية، علما ان نسبة العائلات التي تعيش تحت خط الفقر بلغت 76% من مجمل السكان في 2013، و66% في 2006.

 

ومن المعروف منذ سنوات ان الـ300 الف مواطن فلسطيني في القدس الشرقية يعتبرون من اكبر المجموعات الفقيرة في دولة الاحتلال، لكن الوضع الاقتصادي لديهم تدهور بشكل كبير خلال العقد الأخير، وحسب التقديرات فان سبب ذلك يرجع الى الازمة الاقتصادية التي حدثت في القدس الشرقية في اعقاب اغلاق الجدار بين القدس والضفة الغربية، فقد ألحق الجدار ضررا كبيرا بالمصالح التجارية التي اعتمدت على زبائن من الضفة، وبالتالي سبب ارتفاعا في جدول غلاء المعيشة في المدينة بسبب وقف الاستيراد من الضفة.

 

ويعتبر الارتفاع بنسبة 8% في عدد العائلات التي تعيش تحت خط الفقر، كما حدث بين عامي 2013 و2014، مسألة غير طبيعية في كل المعايير، ويمكن ان يرتبط جزء من التفسير بطريقة تقسيم السكان، ويعتمد مقياس خط الفقر على الاستطلاعات التي تجريها دائرة الاحصاء المركزية.

 

 وقالوا في التامين الوطني ان الاستطلاع في القدس الشرقية يواجه اشكالية بسبب قياس عينة صغيرة نسبيا، كما توجد مشكلة في جمع المعلومات بسبب عدم تعاون السكان، والذي ازداد في اعقاب موجة العنف التي شهدتها المدينة ابتداء من صيف 2014، مع ذلك، يمكن الافتراض بأن المعطيات تعكس تدهورا اخر في الوضع الاقتصادي في القدس الشرقية.

أخبار ذات صلة

newsletter