ما علاقة منتجات الألبان بأمراض القلب؟

صحة نشر: 2018-09-14 07:36 آخر تحديث: 2018-09-14 07:36
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

كشفت دراسة حديثة، عن خطأ شائع كان يفيد بان الألبان ومنتجاتها تعزز نسب الكولسترول في الدم، وأكدت أن تناول ثلاث حصص من منتجات الألبان يومياً يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، وليس العكس.

وكان السائد، أن الألبان ومنتجاتها، التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبَّعة، تزيد من الكولسترول الضار، ما يرفع من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، لكنَّ الباحثين أكدوا في دراستهم الحديثة أنهم وجدوا أن مَن يتناولون ثلاث حصص من الحليب، أو الجبن، أو الزبدة، أو الكريمة يومياً، تقل احتمالية تعرضهم للإصابة بأمراض القلب، والسكتات الدماغية بمعدل ضعفين بالمقارنة مع تناول كميات أقل.

 من خلال هذه الدراسة الجديدة، وجد الباحثون ان الذين يتناولون ثلاث حصص من الحليب أو الجبن أو الزبدة أو الكريمة يوميا تقل احتمالية تعرضهم للإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية بمعدل النصف بالمقارنة مع تناول كميات أقل.

ويقول فريق البحث، بقيادة جامعة ماكماستر في أونتاريو بكندا، إن النتائج التي توصل إليها تدعو إلى التشجيع على استهلاك منتجات الألبان خاصة في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، حيث يكون عادة استهلاك منتجات الألبان منخفضا بها.

وحاليا، لا توصي "المبادئ التوجيهية الغذائية الأمريكية"، للفترة بين 2015 و2020، بأكثر من ثلاث حصص من منتجات الألبان يوميا، وتنصح باختيار خيارات خالية من الدهون ومنخفضة الدسم.

وتستند هذه المبادئ إلى أبحاث أظهرت أن الدهون المشبعة الموجودة في المنتجات التي تحتوي على الدهون الكاملة ترفع مستوى الكوليسترول الضار، وهو أحد علامات أمراض القلب.

ومع ذلك، فقد أشارت الأدلة السابقة إلى أن هناك عددا من العناصر الغذائية الموجودة في منتجات الألبان بما في ذلك الكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم والفيتامينات "K1" و"K2" والبروبيوتيك (في اللبن)، يمكن أن تسهم في اتباع نظام غذائي صحي.

وشملت الدراسة الجديدة أكثر من 136 ألف مشارك من 21 بلدا، للبحث في الآثار البيئية والاجتماعية والبيولوجية على السمنة والقضايا الصحية المزمنة بما في ذلك أمراض القلب والسكري والسرطان.

وتم تقسيم المشاركين الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و70 عاما، إلى 4 فئات: الأولى لا يتضمن نظامها الغذائي أي منتجات للألبان، والثانية تتناول أقل من حصة واحدة في اليوم، فيما تحصل الفئة الثالثة على حصة إلى اثنتين في اليوم من منتجات الألبان، والفئة الأخيرة تحصل على أكثر من حصتين في اليوم.

وتم تحديد الحصة على أنها تعادل كوبا من الحليب، أو كوبا من لبن الزبادي وشريحة واحدة من 15 غراما من الجبن أو ملعقة صغيرة من الزبدة.

وتابع فريق البحث المشاركين على مدى تسع سنوات تقريبا، ووجد الباحثون أن الذين تناولوا 3 حصص يوميا من منتجات الألبان دون دهون كاملة، هم أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية مقارنة بالمجموعة التي لم تتناول الألبان ومشتقاتها.

ويقول فريق البحث إن هناك حاجة للمزيد من الأبحاث حول سبب ارتباط منتجات الألبان بمستويات منخفضة من أمراض القلب بالإضافة إلى النظر في جودة النظام الغذائي بشكل عام في مختلف البلدان.

أخبار ذات صلة