الاحتلال يصادر ثلث مساحة مقبرة باب الرحمة الملاصقة لسور المسجد الأقصى

فلسطين نشر: 2018-05-12 19:05 آخر تحديث: 2018-05-12 19:05
تحرير: آية الخطيب
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

تشهد مدينة القدس المحتلة حالة متقدمة من التهويد الفعلي على الأرض، فقد صادرت قوات الاحتلال ثلث مقبرة باب الرحمة الإسلامية استعدادا لتغير معالمها. هذه المقبرة الملاصقة أسور المسجد الأقصى المبارك والتي تعتبر من اقدم المقابر الإسلامية في المدينة، تتعرض لإجراءات احتلالية تتعدى على كرامة الأحياء و الأموات.

عجلة التهويد تمضي قدما ضمن خطة مدروسة بعناية، فبعد ان صادر الاحتلال قطعة الارض شرع ببناء سُوَر حديدي يضمن فصل ثلاثين بالمئة من مساحة المقبرة لإنشاء حديقة تلمودية تخدم أسطورة الهيكل المزعوم و لجعل المقبرة محطة في مشروع التلفزيك التهويدي.

خطورة الوضع القائم لا تقف على حد استباحة حرمة الأموات بنبش القبور، با ان المسجد الاقصى سيفقد حاميته الشرقية و الجنوبية الشرقية.

 ومع مرور الأيام سيفقد المقدسيون حقهم بالدفن بهذه المقبرة أو حتى بزيارة قبور اجدادهم.

أخبار ذات صلة