مدريد يخشى مفاجأة يوفنتوس والبايرن يواجه كمين إشبيلية

رياضة نشر: 2018-04-11 18:39 آخر تحديث: 2018-04-11 18:39
ريال مدريد ويوفنتوس
ريال مدريد ويوفنتوس
المصدر المصدر

يستضيف ريال مدريد الاسباني مساء الأربعاء نظيره الإيطالي يوفنتوس على ملعب «سانتياجو برنابيو» ، فيما يلتقي بايرن ميونخ الألماني، نظيره إشبيلية الإسباني، على ملعب «آليانز آرينا».

 ويدخل الريال اللقاء بفرص أكبر من يوفنتوس، بعد أن انتهى لقاء الذهاب بفوز الملكى على اليوفى، بثلاثية دون رد على ملعب «يوفنتوس أرينا»، حيث سجل كريستيانو رونالدو هدفين، ومارسيلو دا سيلفا هدف، بينما تعرض باولو ديبالا لاعب اليوفنتوس للطرد في الدقيقة الـ ٦٦، بعد حصوله على إنذارين متتاليين.

 ويخوض ريال مدريد اللقاء محرومًا من مجهودات قائد الفريق المدافع سيرجيو راموس بسبب الإيقاف لتراكم الإنذارات، بعد تلقيه بطاقة صفراء في مباراة الذهاب.

 غياب راموس وضع المدير الفني للفريق الملكي زين الدين زيدان في موقف صعب، بعد إصابة ناتشو وعدم وضوح موقف المدافع الشاب فاييخو، مما جعل المدافع الفرنسي فاران هو المدافع الوحيد المتاح، ويعمل الجهاز الفني للريال على تجهيز المدافع فاييخو بعد غيابه عن ديربي مدريد بسبب عدم جاهزيته.

 هذا وقد صعد ريال مدريد إلى الدور ربع النهائي بعد تخطيه فريق باريس سان جيرمان في دور الـ١٦ من البطولة بعد الفوز عليه بخمسة أهداف لهدفين، في مجموع المباراتين بالفوز ذهابا بثلاثة أهداف لهدف والفوز في مباراة العودة بهدفين لهدف.

بينما تخطى فريق يوفنتوس في دور الـ١٦ من البطولة فريق توتنهام الإنجليزي بأربعة أهداف لهدفين في مجموع المباراتين، حيث تعادل الفريقان في مباراة الذهاب بإيطاليا بهدفين لكل فريق، وفاز فريق السيدة العجوز في مباراة العودة على ملعب ويمبلي بهدفين لهدف.

ويدير المباراة الحكم الإنجليزي مايكل أوليفر، ويساعده على جانبي الملعب كل من ستيوارت بيرت وسيمون بينيت، بينما سيتولى ولي بيست مهمة الحكم الرابع.

وفي مباراة أخرى يستضيف بايرن ميونيخ نظيره إشبيلية، ويتسلح العملاق البافاري في مباراة اليوم، بالفوز ذهابًا بهدفين لهدف، ليقترب من التأهل للمربع الذهبي بالبطولة، حيث سجل للفريق الألماني، كل من خيسوس نافاس بالخطأ في مرماه، وتياجو الكانترا، بينما سجل هدف إشبيلية بابلو سارابيا.

ويعتقد الكثير أن الفريق الإسباني من الأندية الأقل خبرة وقوة بين الأندية والفرق المشاركة في البطولة، مما يجعل الكثيرين يأملون في منافسته ومواجهته للاعتقاد بسهولة التغلب عليه، وبالرغم من ذلك،إلا أن الأندلسى يمتلك العديد من الحلول الهجومية والأسلحة الدفاعية القوية، والتي تشكل خطرًا على أي فريق يواجهه.

بينما يعانى إشبيلية من نقطة ضعف وحيدة تتمثل في حارس المرمى سيرخيو ريكو، والذي يمثل خطرًا أمام البايرن، حيث لا يجيد التعامل مع العرضيات والتصويبات البعيدة، مما يجعل الألمانى يلجأ إلى استغلال ذلك، للفوز بمباراة العودة مثلما فعل في مباراة الذهاب.

حيث لم يتذوق الفريق الإسباني طعم الهزيمة في ١٠ مواجهات رسمية، جمعته بفرق ألمانية على ملعبه «رامون سانشيز بيزخوان».

وفي عشر مواجهات جمعت بين الفريق الأندلسي وضيوفه الألمان، حقق إشبيلية الفوز في سبع مباريات، وتعادل في ثلاث آخرها أمام هانوفر بهدف لمثله، في الأدوار التأهيلية بالدوري الأوروبي ٢٠١١-٢٠١٢.


اقرأ أيضاً : روما يفجر المفاجأة ويقصي برشلونة و ليفربول بسهولة الى نصف نهائي دوري الابطال


ويدير المباراة الحكم الأسكتلندي ويليام كولوم، ويعد ويليام حكما دوليا منذ عام ٢٠٠٦، ويعمل مدرسا في مدرسة ثانوية مهنية.

أخبار ذات صلة