رسميا.. أولمبياد ٢٠٢٤ في باريس و٢٠٢٨ في لوس أنجلوس

رياضة

نشر: 2017-09-14 09:43

آخر تحديث: 2017-09-14 09:43


أولمبياد 2024 في باريس و2028 في لوس أنجلوس
أولمبياد 2024 في باريس و2028 في لوس أنجلوس
Article Source المصدر

أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية رسميا الأربعاء في ليما، منح مدينة باريس الفرنسية شرف استضافة الألعاب الأولمبية الصيفية عام ٢٠٢٤ ولوس أنجليس الأميركية نسخة ٢٠٢٨، إثر تصويت بالإجماع برفع الأيدي مؤكدا الاتفاق السابق بين المدينتين.

ولم تستضف باريس التي خسرت السباق لاستضافة الألعاب في ١٩٩٢ و٢٠٠٨ و٢٠١٢، الدورة الصيفية منذ ١٩٢٤ بعد المرة الأولى في ١٩٠٠، فيما نظمتها لوس أنجليوس في ١٩٨٤ بعد الأولى في ١٩٣٢.

وبعد انسحاب هامبورغ الألمانية وروما وبودابست من السباق، وتجنبا لخسارة إحدى مدينتين من الوزن الثقيل، طرح رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، الألماني توماس باخ في ديسمبر ٢٠١٦ فكرة منح مزدوج، وكان على أحدهما القبول بتأجيل مشروعها المعد أصلا لنسخة ٢٠٢٤، أربع سنوات.

وأكدت المدينة الأميركية أنها حصلت على "صفقة ممتازة" وقبلت باستضافة أولمبياد ٢٠٢٨ مقابل الحصول على زيادة ١٠٠ مليون دولار في مساهمة اللجنة الأولمبية الدولية (١,٨ مليار دولار مقابل ١,٧ مليار لباريس).

وتعول باريس على المنشآت الموجودة (استاد فرنسا، ملاعب رولان غاروس الجديدة، بيرسي، بارك دي برانس، جان بوين وارينا-٩٢)، الإنشاءات المؤقتة، إلى الآثار الشهيرة في العاصمة الفرنسية.

ووقفت الروزنامة التي تتضمن قاعدة ضمنية وحيوية بالتناوب بين القارات والمعادلة الحاسمة لحقوق النقل التلفزيوني في صف باريس: بعد ريو ٢٠١٦ وطوكيو ٢٠٢٠، من المنطقي أن تعود الألعاب إلى القارة الأوروبية العجوز.

إضافة إلى ذلك، أظهرت مواعيد إعادة التفاوض حول العقود مع مالكي حقوق البث، بوضوح، أن خيار الألعاب الأوروبية في ٢٠٢٤ والأميركية في ٢٠٢٨ هو الخيار المالي الأفضل بالنسبة إلى اللجنة الأولمبية الدولية.