غوتيريس يعتبر أزمة كوريا الشمالية 'الأخطر منذ سنوات'

عربي دولي

نشر: 2017-09-10 07:23

آخر تحديث: 2017-09-10 07:24


الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش
الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش
Article Source المصدر

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس في مقابلة نشرت الأحد عن "قلقه البالغ" ازاء كوريا الشمالية التي ضاعفت في الاونة الاخيرة تجاربها النووية والصاروخية البالستية، معتبرا هذه الأزمة "الأخطر التي نواجهها منذ سنوات".

وقال غوتيريس في مقابلة مع صحيفة "لو جورنال دو ديمانش" ان "المسألة المركزية هي بالطبع دفع كوريا الشمالية لأن توقف برنامجها النووي والبالستي وان تحترم قرارات مجلس الامن الدولي".

واضاف "لكن يجب ايضا الحفاظ بأي ثمن على وحدة مجلس الامن الدولي لانه الاداة الوحيدة التي يمكنها ان تقود مبادرة دبلوماسية لديها حظوظ بالنجاح".

وتابع "حتى الآن شهدنا حروبا اندلعت بعد قرار درس بعناية. لكننا نعرف أيضا ان هناك صراعات أخرى بدأت من خلال تصعيد ناجم عن عدم تفكير. نأمل ان تضعنا خطورة هذا التهديد على طريق العقل قبل فوات الاوان".

وابدى الامين العام للامم المتحدة "قلقه البالغ" لان ازمة كوريا الشمالية هي "اخطر (ازمة) يتعين علينا ان نواجهها منذ سنوات".

وكانت الولايات المتحدة قدمت الجمعة طلبا رسميا الى مجلس الامن الدولي للتصويت يوم الاثنين على مشروع قرار يفرض عقوبات جديدة ومشددة ضد كوريا الشمالية، على الرغم من معارضة الصين وروسيا.

وينص مشروع القرار الاميركي خصوصا على فرض حظر على تصدير النفط الى كوريا الشمالية واستيراد المنسوجات منها، كما ينص على تجميد اموال الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون وترحيل الكوريين الشماليين العاملين في الخارج الى بلدهم.


إقرأ أيضاً: غوتيريس: التجربة الكورية انتهاك خطير


وبحسب مصادر دبلوماسية فان مجلس الامن عقد الجمعة اجتماعا على مستوى الخبراء لتدارس هذا المشروع اعترضت خلاله الصين وروسيا على معظم الاجراءات التي ينص عليها باستثناء الحظر على استيراد المنسوجات الكورية الشمالية.

وبعد شهر من فرض مجلس الامن حظرا على استيراد الفحم الحجري والحديد والقشريات البحرية من كوريا الشمالية، يبدو بحسب مصادر دبلوماسية عديدة ان هناك اجماعا في مجلس الامن الدولي بكامل اعضائه ال١٥، بمن فيهم الصين وروسيا، على فرض عقوبات جديدة على بيونغ يانغ بسبب تجربتها النووية الاخيرة في ٣ ايلول/سبتمبر.

واثارت كوريا الشمالية الاسبوع الماضي قلقا دوليا عندما فجرت ما قالت انه قنبلة هيدروجينية يمكن وضعها على صواريخ بعيدة المدى. وفي ٤ تموز/يوليو بينما كانت الولايات المتحدة تحتفل بعيدها الوطني اجرت كوريا الشمالية اول تجربة ناجحة على اطلاق صاروخ بالستي عابر للقارا