مضادات الاكتئاب غير النمطية

صحة

نشر: 2017-05-15 18:33

آخر تحديث: 2017-05-15 18:33


الصورة تعبيرية
الصورة تعبيرية
Article Source المصدر

إن مضادات الاكتئاب غير النمطية ليست نمطية؛ فهي لا تصنف ضمن فئات مضادات الاكتئاب الأخرى. فهي أدوية فريدة من نوعها حيث تعمل بطرق مختلفة عن بعضها الاخر.

كيف تعمل

تخفف مضادات الاكتئاب غير النمطية من الاكتئاب من خلال التأثير على الناقلات الكيميائية (الناقلات العصبية) المستخدمة في الاتصال بين خلايا المخ. مثل معظم مضادات الاكتئاب، فإن مضادات الاكتئاب غير النمطية تعمل من خلال تغيير مستويات مادة أو أكثر من المواد الكيميائية بالمخ التي تحدث بشكل طبيعي.

تؤثر مضادات الاكتئاب غير النمطية على الناقلات العصبية بما في ذلك الدوبامين، والسيروتونين والنورابينفرين. يبدو أن تغيير توازن تلك المركبات الكيميائية يساعد خلايا المخ على إرسال واستقبال الرسائل والتي في المقابل تحسّن المزاج.

مضادات الاكتئاب غير النمطية

لقد اعتمدت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية مضادات الاكتئاب غير النمطية كعلاج للاكتئاب:

بابروبيون (يلبوترين وغيره)

ميرتازابين (ريميرون)

نيفازودون

ترازودون (أوليبترو)

الآثار الجانبية

إن الآثار الجانبية الشائعة لمعظم مضادات الاكتئاب، بما في ذلك مضادات الاكتئاب غير النمطية، تشمل جفاف الفم والإمساك والدوخة أو الدوار. بالنسبة لمضادات الاكتئاب التي تتسبب في النعاس، كن حذرًا عند أداء الأنشطة التي تتطلب منك الانتباه، مثل قيادة السيارة، حتى تعرف كيف سيؤثر الدواء عليك. بسبب الطريقة المختلفة غير النموذجية التي تعمل بها مضادات الاكتئاب، فلكل منها خصائصه الفريدة وآثاره الجانبية.

قد يكون بوبروبيون خيارًا جيدًا إذا كانت لديك طاقة منخفضة بسبب الاكتئاب أو إذا كنت تحاول الإقلاع عن التدخين.

يجري وصفه أحيانًا لتخفيف الرغبة الشديدة في النيكوتين تحت اسم العلامة التجارية زيبان. لا يتسبب البوبروبيون في أي آثار جانبية جنسية أو زيادة في الوزن مثل العديد من مضادات الاكتئاب الأخرى، وأحيانًا ما يوصف لعكس الآثار الجانبية الجنسية لمضاد اكتئاب آخر. ومع ذلك، يمكن أن يتسبب بوبروبيون في القلق أو يزيده سوءًا لدى بعض الأشخاص. قد تتضمن الآثار الجانبية الإضافية، من بين آثار أخرى، ما يلي:

الصداع

فقدان الوزن

الغثيان أو فقدان الشهية

زيادة ضربات القلب

الأرق

عادة ما يجري تناول ميرتازابين قبل النوم لقدرته على جعلك تشعر بالنعاس. قد تتضمن الآثار الجانبية الإضافية، من بين آثار أخرى، ما يلي:

زيادة الشهية

زيادة الوزن

ارتفاع مستوى الكوليسترول والدهون الثلاثية

قد يساعد نيفازودون في تخفيف القلق علاوة على الاكتئاب، إلا إنه قد يجعلك تشعر بالنعاس. يبدو أنه يتسبب على الراجح في آثار جانبية جنسية أكثر مما تتسبب فيه بعض مضادات الاكتئاب الأخرى.

قد تتضمن الآثار الجانبية الإضافية، من بين آثار أخرى، ما يلي:

الصداع

الأرق

الضعف

الهياج

الغثيان

انخفاض ضغط الدم

عدم وضوح الرؤية

يتسبب ترازودون في النعاس ويمكن أن يساعد في علاج القلق. ومثل ميرتازابين، فإنه عادة ما يجري تناوله عند النوم. قد يجري وصفه وحده أو مع مضادات اكتئاب أخرى للمساعدة في النوم. قد تتضمن الآثار الجانبية الإضافية، من بين آثار أخرى، ما يلي:

عدم وضوح الرؤية

الصداع

التعب الشديد (الإرهاق)

الغثيان

آلام العضلات أو آلام

الإسهال

عدم انتظام ضربات القلب

هبوط مفاجئ في ضغط الدم عند الوقوف (نقص ضغط الدم الانتصابي)

المخاوف المتعلقة بالأمان

تُعد مضادات الاكتئاب غير النمطية آمنة لمعظم الأشخاص. ومع ذلك، وفي بعض الظروف يمكن أن تتسبب في حدوث مشكلات. على سبيل المثال:

ارتبط بوبروبيون بنوبات الصرع لدى بعض الأشخاص، خاصة عند تناوله بجرعات أعلى. كما يمكن له أيضًا رفع ضغط الدم. قد لا يكون بوبروبيون مضاد اكتئاب جيدًا لك إذا كنت تعاني من اضطراب الأكل مثل النُهام أو فقدان الشهية.

ارتبط تناول ميرتازابين بحدوث زيادة في مستوى الكوليسترول. قد يوصيك طبيبك بإجراء اختبارات كوليسترول دورية إذا كنت تتناول هذا الدواء.

ارتبط تناول نيفازودون بحدوث فشل كبدي لدى البعض. لا تتناوله إذا كنت تعاني بالفعل من مشكلات بالكبد. اتصل بطبيبك على الفور إذا كنت تعانمن علامات الفشل الكبدي وأعراضه، مثل اصفرار جلدك أو ابيضاض عينيك، وعادة ما لديك بول داكن اللون، أو فقدان للشهية، أو غثيان أو ألم بالبطن.

ارتبط تناول ترازودون بحالة نادرة تسمى القساح/الفحولة؛ وهو انتصاب مستمر للعضو الذكري، ومؤلم عادة غير مرتبط بإثارة جنسية. إذا كنت تعاني من انتصاب استمر لمدة تزيد على أربع ساعات أو أعراض أخرى، مثل الألم، فالتمس علاجًا طارئًا. في حالات نادرة، يرتبط ترازودون بوجود مشكلات في النظم القلبي (اضطراب نظم القلب). إذا كنت مصابًا بأحد أمراض القلب، فتحدث مع طبيبك بشأن إذا ما كان هذا الدواء آمنًا لك.

من المشكلات الأخرى التي ستناقشها مع طبيبك قبل تناول مضاد الاكتئاب غير النمطية:

مضادات الاكتئاب والحمل: قد تضر بعض مضادات الاكتئاب طفلكِ إذا تناولتِها أثناء الحمل أو حال الرضاعة الطبيعية. إذا كنت تتناولين مضادًا للاكتئاب وتفكرين في الحمل، فتحدثي مع طبيبتك أو مقدمة خدمات الصحة النفسية بشأن المخاطر المحتملة. لكن تجنبي إيقاف تناول الأدوية قبل الاتصال بالطبيبة أولاً.
تفاعلات الأدوية: عند تناول مضاد اكتئاب، تأكد أن تخبر طبيبك بتناول أي أدوية أخرى أو مكملات. قد تسبب بعض مضادات الاكتئاب تفاعلات خطيرة عند مزجها بأدوية معينة أو بمكملات عشبية.

متلازمة السيروتونين: في أحيان نادرة تسبب مضادات الاكتئاب غير النمطية مستويات مرتفعة من السيروتونين بشكل خطير. وحينئذ تُعرف هذه الحالة باسم متلازمة السيروتونين.

تحدث في غالب الأحيان عندما يتم مزج نوعين من الأدوية يرتفع فيهما السيروتونين. تتضمن مضادات اكتئاب أخرى وأدوية معينة تعالج الألم والصداع والمكملات العشبية كنبتة سانت جون.

تتضمن علامات وأعراض متلازمة السيروتونين القلق والغضب والتعرق والارتباك والارتجافات وتململ الساقين ونقص تناسق الحركة ومعدل ضربات قلب سريع. التمس الرعاية الطبية الفورية إذا كنت تعاني من أيٍّ من هذه العلامات أو الأعراض.
مخاطر الانتحار

تتصف معظم مضادات الاكتئاب بأنها أدوية آمنة بوجه عام، ولكن تطلب إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أن تحمل جميعها تحذيرات مؤطرة بمربع أسود وهي أشد التحذيرات بشأن وصف الأدوية للعلاج. وفي بعض الحالات، قد يعاني الأطفال والمراهقون والبالغون دون سن الخامسة والعشرين من زيادة الأفكار والتصرفات الانتحارية عند تناول مضادات الاكتئاب، لا سيما في الأسابيع الأولى القليلة بعد البدء في تناولها أو عند تغيير الجرعة.

وينبغي مراقبة أي مريض يتناول مضادات الاكتئاب عن كثب تحسبًا لتفاقم الاكتئاب أو صدور سلوك غير اعتيادي. وإذا راودتك ـــ أو راودت شخص تعرفه ــ أفكار حول الانتحار عند تناول أحد مضادات الاكتئاب، فاتصل بالطبيب على الفور أو احصل على مساعدة طارئة.

وتذكر أن مضادات الاكتئاب ستحد على الأرجح من خطر الانتحار على المدى الطويل عن طريق تحسين المزاج.

التوقف عن تناول الأدوية

لا تُعد مضادات الاكتئاب غير النمطية مسببة للإدمان. ومع ذلك، فإن التوقف عن تناول الأدوية بصورة مفاجئة أو إهمال تناول عدة جرعات قد ينتج عنه أعراض شبيهة بأعراض الانسحاب. سوف تتباين الأعراض بناء على كيفية عمل العقار. وأحيانًا يُطلق على هذه الحالة اسم متلازمة الانقطاع. يتعين عليك التعاون مع الطبيب لتخفيض الجرعة تدريجيًا.

مضادات الاكتئاب المناسبة

يستجيب كل شخص بشكل مختلف لمضاد اكتئاب معين وقد يكون أكثر عرضة لآثار جانبية معينة. وبسبب ذلك، قد يناسبك مضاد اكتئاب واحد بشكل أفضل من مضاد اكتئاب آخر أو قد يجري استخدامهما معًا.

عند اختيار مضاد اكتئاب، سيضع الطبيب في الحسبان الأعراض التي تعاني منها والمشاكل الصحية والأدوية الأخرى التي تتناولها وما الذي كان يناسبك في الماضي.

إن الصفات الوراثية تلعب دورًا في كيفية تأثير مضادات الاكتئاب على المريض. ففي بعض الحالات، متى توفر ذلك، قد تقدم نتائج اختبارات الدم الخاصة معلومات حول كيفية استجابة الجسم تجاه نوع معين من مضادات للاكتئاب.

ويُطلق على دراسة كيفية تأثير الجينات على الاستجابة للعقاقير علم الوراثة الدوائي. ومع ذلك، فقد تؤثر بعض المتغيرات الأخرى بجانب الجينات في الاستجابة للدواء.

وقد يستغرق الأمر في أغلب الأحيان عدة أسابيع أو مدة أطول من ذلك قبل أن يصبح مضاد الاكتئاب فعالاً بالكامل وفيما يتعلق بتخفيف الآثار الجانبية الأولية. قد تحتاج إلى تجربة العديد من مضادات الاكتئاب قبل أن تصل إلى الدواء المناسب لكن استمر على ذلك. لكن مع الصبر، قد تجد أنت وطبيبك الدواء يعمل بشكل جيد.