بعد فحوصاته في الأردن.. الإحتلال يخشى تدهور صحة عباس

فلسطين نشر: 2018-03-07 09:52 آخر تحديث: 2018-03-07 09:52
الرئيس الفلسطيني محمود عباس - ارشيفية
الرئيس الفلسطيني محمود عباس - ارشيفية
المصدر المصدر

عبرت مصادر عبرية، عن خشيتها من تدهور صحة الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، بعد الفحوصات التي أجراها في كل من الأردن والولايات المتحدة الأمريكية.

ونقلت صحيفة "هارتس" عن المصادر ذاتها، الأربعاء، ان أجهزة الأمن التابعة للاحتلال، رفعت معلومات سرية حول صحة الرئيس الفلسطيني الى جانب تقديرات أمنية الى المستوى السياسي في الاحتلال، من اجل اطلاعه على المخاوف بعدما خضع عباس لفحوصات صحية خلال تواجده بالولايات المتحدة الامريكية والاردن.

ولفتت معلومات الاحتلال الى ان هنالك احتمال حدوث تدهور كبير على صحة عباس خلال الفترة القادمة، يتسبب في غيابه عن المشهد السياسي.

ولفت تقرير الصحيفة الى ان تقديرات الامن الاسرائيلي تشير الى امكانية تدهور الاوضاع حال تدهورت صحة عباس، مضيفة انه من المتوقع ان تشهد السلطة نزاعات وخلافات داخلية قد تتحول الى صراع قوى سعيا من بعض القيادات بحركة فتح لخلافة الرئيس الفلسطيني.


اقرأ أيضاً : مستشار عباس: نهج ترمب مع الفلسطينيين مثل دفع الابقار نحو الذبح


واضافت ان تحول الخلافات الى صراع وقتال قد تؤدي الى تقويض الاوضاع الامنية مما سيقلل من النشاط الامني الفلسطيني في الاراضي الفلسطينية لمنع اي هجمات وهو الامر الذي سينعكس سلبا على الاحتلال حال سادت حالة من الفوضى.

أخبار ذات صلة