كيف تتصرف عند تعرض السيارة للانزلاق خلال هطول الأمطار ؟

هنا وهناك

نشر: 2017-11-27 10:51

آخر تحديث: 2017-11-27 10:51


تعبيرية
تعبيرية
Article Source المصدر

قالت الهيئة الألمانية لمراقبة الجودة إنه عند تعرض السيارة للانزلاق على الماء أثناء السير على طريق مبلل مثلا، فإنها تصبح عائمة بالمعنى الحرفي للكلمة ويتعذر توجيهها؛ نظرا لأن العجلات لا تقدر على تصريف الكميات الكبيرة من الماء عبر مداس الإطارات.

وعن كيفية التصرف في هذا الموقف، أوصت الهيئة بعدم تحريك مقود السيارة مع إبطاء السرعة وإجراء عملية الكبح. ولا يجوز توجيه السيارة مجددا، إلا عندما تُلامس العجلات الطريق مرة أخرى.

ويمكن الاستدلال على خطر تعرض السيارة للانزلاق من خلال الضوضاء العالية، التي يحدثها الماء في مبيت العجلات أو قاع السيارة، بالإضافة إلى الدوران المنفلت للعجلات أو عدم استجابة المقود.


إقرأ أيضاً: قيادة السيارة في الشتاء.. خطوات تقودك إلى بر الأمان


وبشكل عام، تنصح الهيئة عند السير على الطرق المبللة بالضغط على دواسة الكبح برفق من حين لآخر؛ لأن هذا يساعد على تجفيف البطانات والأقراص لتقوم بعملها في حالات الطوارئ، مع العلم بأن الموديلات الحديثة والفارهة تقوم بعمل هذا بشكل أوتوماتيكي. وأشار خبراء الهيئة إلى أنه كلما زاد عمق مداس الإطار، تعاملت السيارة مع الطرق المبللة بشكل أفضل.

ويمكن للإطارات، التي تتمتع بعمق مداس ٧ مليمتر أو أكثر، أن تقوم بتصريف الماء حتى سرعة ٨٠ كلم/س، في حين يمكن للإطارات ذات عمق مداس ٣ مليمتر تصريف الماء حتى سرعة ٧٠ كلم/س. ويمكن أن تفقد الإطارات اتصالها بالطريق على سرعة ٥٠ كلم/س إذا قل عمق المداس عن ١,٦ مليمتر.