إنتل تعرض شبكة ٥G في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية ٢٠١٨

تكنولوجيا

نشر: 2017-11-01 01:51

آخر تحديث: 2017-11-01 01:51


إنتل تعرض شبكة 5G في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2018
إنتل تعرض شبكة 5G في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2018
Article Source المصدر

إقرأ أيضاً: آبل تبدأ بإختبار شبكات الجيل الخامس ٥G


وتقدم إنتل بموجب الاتفاقية معالجاتها لتشغيل الحافة والحوسبة الأساسية، فضلاً عن تقنياتها الخاصة بشبكات الجيل الخامس، بما في ذلك FlexRAN، وتعمل الشبكة على إظاهر سرعات نقل البيانات اللاسلكية من فئة جيجابت في الثانية بالاعتماد على معايير شبكات ٥G اللاسلكية القياسية.

ويعني هذا أن المشجعين الذين يحضرون دورة الالعاب الاولمبية الشتوية سيكونون قادرين على نشر كل الصور ومقاطع الفيديو التي يريدون، حيث تعد شبكات الجيل الخامس بإلغاء الحاجة إلى اتصالات الإنترنت السلكية، مثل تلفزيون الكابل وخدمة المودم، أو خدمات خط الهاتف السلكية،

وأشارت ساندرا ريفيرا نائبة الرئيس الأول والمديرة العامة لمجموعة منصات الشبكات في إنتل “مع تطور التنقل إلى ما وراء الهاتف الذكي، أصبحت شبكات الجيل الخامس ٥G واحدة من أكثر التحولات التكنولوجية تأثيراً، والتي نأمل رؤيتها في حياتنا قريباً، ويمكن لهذا الجيل من الشبكات المحمولة توفير الاتصالات بسلاسة جنباً إلى جنب مع القدرات الحاسوبية الضخمة والوصول السريع إلى السحابة لأول مرة معاً”.

وتعد عملاقة الشرائح أحد الرعاة الرسميين لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية، وتعمل الشركة بالتعاون مع شركة الاتصالات الكورية الجنوبية من أجل توفير شبكة خيل خامس واسعة النطاق خلال فترة الألعاب، ويتطلب هذا الأمر تقدماً في الشبكات وتكنولوجيا العميل والسحابة.

وتعد شبكات الجيل الخامس، بغض النظر عن جلب نطاق عريض لاسلكي بسرعات تصل إلى جيجابت في الثانية، بتوفير وقت استجابة منخفض للغاية، مما يعني وجود تأخيرات زمنية قصيرة جداً أثناء التفاعل مع الأشياء المختلفة مثل الألعاب والمحتوى المباشر.

وتتيح هذه التجربة للزائرين فرصة فريدة لتجربة تقنيات الجيل الخامس وتسليط الضوء على نقاط القوة في تلك الشبكات الفريدة من نوعها، وقد أثبتت شركة KT للجنة دورة الالعاب الاولمبية الشتوية نجاح تكنولوجيا ٥G في فبراير/شباط من العام الماضي.

وقد قامت شركة الاتصالات الكورية بتجربة وإدراج إمكانية المشاهدة بتقنيات ٣٦٠ درجة للواقع الافتراضي، بحيث توفر قنوات متعددة في الوقت الحقيقي وتسمح للمشاهدين في المنزل بمشاهدة دورة الالعاب الأولمبية الشتوية من اتجاهات وزوايا مختلفة.

وتنوي شركتا إنتل وKT توفير تقنيات وقدرات شبكات الجيل الخامس في حديقة جانجنيونج الأولمبية وضمن بوابة جوانجهوامون في سيول وفي الملاعب الأولمبية الأخرى في جميع أنحاء كوريا الجنوبية، ويأمل جميع المستخدمين بأن توفر شبكات الجيل الخامس إمكانية لعب الألعاب ومشاهدة فيديوهات نيتفليكس من خلال شبكة لاسلكية سعرها مقبول دون وجود بطء في شبكة البيانات.