ما هو تأثير 'إيرما'.. أقوى أعاصير القرن على أسعار النفط

اقتصاد

نشر: 2017-09-10 21:10

آخر تحديث: 2017-09-10 21:11


تعبيرية
تعبيرية
Article Source المصدر

على الرغم من عدم وجود علاقة مباشرة بين الأعاصير والنفط، إلا أن أسعار النفط تتأثر بقوة بإعصار إيرما الذي ضرب ولاية فلوريدا قبل قليل.

فقد هبطت أسعار خام نايمكس بأكثر من ٣%، الجمعة الماضية بفعل المخاوف من تضرر الطلب على النفط جراء الإعصار إيرما.

تأثر أسعار النفط جراء هذه الأعاصير يأتي من تعرض حقول النفط ومصافي التكرير للتوقف أو الدمار، وهذا يكون له تأثيران.

التأثير الأول أن طلب هذه المصافي التي تضررت بالإعصار على النفط الخام يتأثر سلبا مما يقلل الطلب على الخام، وبالتالي يزيد المعروض في الأسواق وتنخفض أسعاره.

التأثير الثاني هو أن تضرر هذه المصافي وتوقفها حتى ولو بشكل مؤقت يوقف ضخ المشتقات التي تنتجها هذه المصافي سواء كان البنزين أو السولار، وبالتالي ترتفع أسعار هذه المشتقات النفطية في الأسواق.


إقرأ أيضاً: قتلى باعصار 'إرما' العنيف في ولاية فلوريدا


الخبير النفطي محمد الشطي، قال إن انخفاض أسعار النفط رد فعل أولي على تداعيات الإعصار "إيرما" الذي قد يؤدي إلى خفض كبير في الطلب.

واوضح في تصريحات اعلامية بأن السوق ستنتظر حتى تتضح الصورة بخصوص الطلب، لوجود عوامل تؤيد بقاء الأسعار عند المستويات الحالية، أو حدوث انخفاض طفيف، متوقعاً أن يظل سعر خام "برنت" بين ٥٠ و٥٥ دولاراً للبرميل خلال الفترة القادمة.

ويرى المحللون أن الدمار الذي سيحدثه الإعصار الذي يعد أحد أقوى الأعاصير في القرن، قد يقلص الطلب على النفط بشدة، إلا أنه من المستبعد أن يؤثر على الإمدادات كونه يتجه بعيدا عن مناطق إنتاج النفط في الولايات المتحدة.

وكان الإعصار هارفي الذي عصف بالولايات المتحدة قبل نحو أسبوعين أدى إلى انخفاض إنتاج الخام الأميركي بنحو ٨%، كما ساهم بتخفيض عدد الحفارات النفطية العاملة في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، ليتراجع عددها للأسبوع الثالث في ٤ أسابيع.