عاصفة عاتية تدك إسطنبول وتشل حركة المدينة

طقس

نشر: 2017-07-28 01:45

آخر تحديث: 2017-07-28 01:45


ارشيفية
ارشيفية
Article Source المصدر

أدى هطول برد حجم كرات الغولف وأمطار غزيرة على مدينة إسطنبول التركية الخميس في عاصفة عاتية إلى اغراق الشوارع وإسقاط الأشجار وعرقلة حركة الرحلات الجوية ووسائل المواصلات في ساعة الذروة في أكبر مدن البلاد.

وفي خطوة احترازية، جرى إغلاق نفق أوراسيا الذي يربط شطري إسطنبول الأوروبي والآسيوي من تحت قاع مضيق البوسفور بشكل مؤقت.

وأوقفت سلطات مطار أتاتورك الرحلات من المدينة. وتسبب الهطول الغزير للأمطار والبرد في حصار عدد من السيارات والحافلات في بعض أجزاء المدينة.

وأظهرت لقطات من محطة خبر ترك حافلة وقد غمرتها المياه حتى منتصفها قرب جسر في المدينة واضطر بعض الركاب لترك الحافلة والخوض في الطريق المملوء بالمياه في حين صعد آخرون على سقف الحافلة.

وأظهرت لقطات أخرى موجات من البرد والأمطار وهي تتدفق على درج محطة مترو تقسيم.

وذكرت صحيفة صباح أن رافعة ضخمة انقلبت في ميناء حيدر باشا قرب المدخل الجنوبي للبوسفور مما تسبب في انفجار ونشوب حريق تمت السيطرة عليه في وقت لاحق.

وتلك هي المرة الثانية هذا الشهر التي تتسبب فيها الأمطار الغزيرة في غمر الشوارع وتعطيل المواصلات في إسطنبول.