٦٥,٦ مليون مهاجر حول العالم بسبب النزاعات

هنا وهناك

نشر: 2017-06-19 08:48

آخر تحديث: 2017-06-19 08:48


الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
Article Source المصدر

أعلنت المفوضية السامية للاجئين التابعة للامم المتحدة الاثنين ان عدد النازحين واللاجئين نتيجة النزاعات في العالم بلغ ٦٥,٦ ملايين شخص في العام ٢٠١٦ في ما يشكل رقما قياسيا.

وصرح المفوض السامي للامم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي خلال عرضه التقرير السنوي للوكالة ان "العدد الاجمالي البالغ ٦٥,٦ ملايين شخص سجل زيادة طفيفة بالمقارنة مع ٦٥,٣ ملايين شخص" في العام ٢٠١٥.

وهذا يعني ان واحد من كل ١١٣ شخصا مهجر في العالم.

القسم الاكبر من هذا العدد هو من النازحين داخل بلدانهم والذين سجلوا رقما قياسيا بلغ ٤٠,٣ ملايين شخص بحلول نهاية ٢٠١٦ بالمقارنة مع ٤٠,٨ ملايين في العام السابق. ويتركز العدد الاكبر من النازحين في سوريا والعراق وكولومبيا.

اما عدد اللاجئين الذي بلغ ٢٢,٥ ملايين شخص ونصفهم من الاطفال، فهو الاعلى في التاريخ.

وأسفر النزاع المستمر في سوريا منذ العام ٢٠١١ عن أكبر عدد من اللاجئين بلغ ٥,٥ ملايين شخص مع نحو ٨٢٥ الف شخص مسجلين في العام ٢٠١٦، بحسب مفوضية اللاجئين.

ودقت الامم المتحدة ناقوس الخطر حول التدهور السريع للوضع في جنوب السودان بعد "الفشل الكارثي لجهود السلام في تموز/يوليو". وأوضح غراندي ان "جنوب السودان يشهد أزمة التهجير الاسرع تدهورا في العالم".