استشهاد فلسطيني برصاص شرطة الاحتلال بالقدس المحتلة

فلسطين

نشر: 2017-03-13 07:13

آخر تحديث: 2017-03-13 07:13


استشهاد فلسطيني برصاص شرطة الاحتلال بالقدس المحتلة
استشهاد فلسطيني برصاص شرطة الاحتلال بالقدس المحتلة
Article Source المصدر

استشهد شاب مقدسي من جبل المكبر فجر اليوم الاثنين، برصاص شرطة الاحتلال الاسرائيلي، في مخفر للشرطة بمنطقة باب الاسباط بالقدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان مقدسيين أن اطلاق النار باتجاه الشاب تزامن مع توافد المصلين الى المسجد الاقصى المبارك لآداء صلاة الفجر، وأوضحوا أنهم شاهدوا عراكا بين أحد أفراد الشرطة والشاب الفلسطيني وكان يحمل بيده عصا، عند باب مخفر شرطة باب الاسباط، وقامت الشرطة بإخراج الشاب من المخفر ورغم مقدرتها اعتقاله والسيطرة عليه الا انهم اطلقوا 4 رصاصات باتجاه من مسافة قريبة مما ادى الى استشهاده على الفور.

وأضاف الشهود أن قوات الاحتلال انتشرت في محيط باب الاسباط وفي الطرقات المؤدية له، ومنعت العديد من المواطنين الوصول الى الاقصى لاداء صلاة الفجر، واستمر الاغلاق منذ حوالي الساعة 4:30 فجرا حتى الساعة السادسة صباحا.


إقرأ أيضاً: بالفيديو .. الأمن الفلسطيني يعتدي بوحشية على طاقم رؤيا في رام الله


وادعت مصادر اسرائيلية ان شابا فلسطينيا (25عاما) من جبل المكبر، دخل الى مخفر الشرطة الاسرائيلية بمنطقة باب الاسباط واستل سكينا وقام بطعن اثنين من ضباط الشرطة الاسرائيلية قبل ان يطلق عليه شرطي ثالث النار، ما ادى الى استشهاده على الفور .

واضافت المصادر ان ضابطين في الشرطة اصيبا احداهما بجروح متوسطة والاخر طفيفة جراء عملية الطعن.

وحسب رواية شرطة الاحتلال فقد ادعت " ان شابا مقدسيا وصل بسيارته وركنها قرب باب الاسباط مغادرا اياها مترجلا داخلا عبر باب الاسباط مع معاينته مجندي حرس الحدود داخل الغرفة المعدة لتوقف القوات هناك متقدما هناك مستلا سكينا كانت بحوزته وشارعا مباشرا في مهاجمتهم طاعنا اياهم بينما قام المجندون بالاشتباك معه وخلال فترة زمنية قصيرة تمكن احدهم من مغادرة الغرفة وسط العراك موجها نحوه سلاحة محيدا اياه مع اقرار وفاته لاحقا في المكان واصابة شرطيين بشكل متوسط وطفيف احيلا على اثرها لتلقي العلاج بالمستشفى".