مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

رجلان يركبان فوق حافلة محملة بالمراتب والأغطية وأشياء أخرى أثناء عودتهما إلى خان يونس جنوبي قطاع غزة

٢٢٢ يوما على جرائم الاحتلال.. رفح تتأهب والعالم يشاهد بصمت - فيديو

٢٢٢ يوما على جرائم الاحتلال.. رفح تتأهب والعالم يشاهد بصمت - فيديو

نشر :  
منذ شهرين|
اخر تحديث :  
منذ شهرين|
  • واشنطن تعمل للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار استباقا لقرار "إسرائيلي" باجتياح رفح

دخل عدوان جيش الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة يومه الـ222 بالتزامن مع قصف الاحتلالعدة مناطق في القطاع مما أسفر عن شهداء ومصابين.

وفي ذات السياق لقنت المقاومة الفلسطينية الاحتلال درسا قاسيا جديدا بعد أن كبدته خسائر فادحة في الجنود والآليات.


اقرأ أيضاً : إلغاء حظر سفر الطبيب البريطاني الفلسطيني غسان أبو ستة في دول مجموعة شنغن


وعلى الصعيد السياسي ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن واشنطن تعمل بشكل عاجل على التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار استباقا لقرار إسرائيلي باجتياح رفح، في حين قال رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري إن المفاوضات في حالة جمود بسبب عملية رفح وعدم الوضوح الإسرائيلي بشأن طريقة وقف الحرب.

عمليات للمقاومة

وكانت كتائب القسام - الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، أعلنت عن تنفيذ عملية مركبة في مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

وأكدت كتائب القسام، استهداف قوة خاصة تحصنت داخل أحد المنازل بقذيفة مضادة للأفراد، وفور إخلاء الجنود لأسفل المنزل تم استهدافهم بعبوة مضادة للأفراد "رعدية" ووقعوا بين قتيل وجريح. 

وأضافت في بيان لها عبر قناتها على تلغرام، أنه بعد وقت قصير تقدم عدد من عناصرها صوب نفس المنزل وفجروا عبوة مضادة للأفراد في مدخل المنزل وأوقعوا الجنود بين قتيل وجريح. 

وتابعت القسام، أنه فور تقدم قوة مدرعة لإنقاذ المصابين وانتشال القتلى، استهدف عناصرها دبابة ميركفا بقذيفة "الياسين 105" وفجرنا دبابة مركفاه ثانية بعبوة شواظ. 

طوفان الأقصى

وأطلقت كتائب القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" عملية طوفان الأقصى في 7 تشرين الأول/أكتوبر، ردا على انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

في المقابل، أطلق الاحتلال عملية عسكرية ضد قطاع غزة أسماها "السيوف الحديدية"، وشنت سلسلة غارات عنيفة على مناطق عدة في القطاع، أسفرت عن ارتقاء مئات الشهداء وآلاف الجرحى، إضافة إلى تدمير أعداد كبيرة من البنايات والأبراج السكنية والمؤسسات والبنى التحتية.

قتلى في صفوف الاحتلال

وبذلك يرتفع عدد قتلى جيش الاحتلال إلى 620 منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر، 272 منذ بدء العملية البرية في السابع والعشرين من تشرين الأول الماضي، بحسب الحصيلة المعلنة.

وأصيب 3,415 جنود الاحتلال منذ بدء العدوان على غزة، وصف حالة 526 منهم بالخطرة، 906 إصابة متوسطة، و 1,983 إصابة طفيفة.