مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

فتى فلسطيني وسط الدمار في قطاع غزة

إعلام عبري يكشف نقاط الخلاف حتى اللحظة حول صفقة التبادل في غزة

إعلام عبري يكشف نقاط الخلاف حتى اللحظة حول صفقة التبادل في غزة

نشر :  
منذ شهرين|
اخر تحديث :  
منذ شهرين|
  • مسؤول "إسرائيلي" مشارك في المفاوضات: تل أبيب لن توافق على إنهاء الحرب ضمن أي صفقة مع حماس

كشفت القناة 13 العبرية نقاط الخلاف -حتى اللحظة- حول صفقة التبادل المرتقبة بين حماس وتل أبيب رغم التقدم في المفاوضات بحسب ما ذكرت تقارير إعلامية.


اقرأ أيضاً : رغم استئناف المفاوضات.. مسؤول لدى الاحتلال: سندخل رفح ولن نوقف الحرب


وقالت القناة العبرية إن حماس تطالب بضمانات مكتوبة تؤكد وقف تل أبيب الحرب على قطاع غزة في نهاية مراحل مفاوضات.

وأضافت أن حركة حماس ترفض مطلب تل أبيب بمنع عودة الأسرى المحررين إلى الضفة الغربية، كما أن حماس تطالب الوسطاء (مصر وقطر) بتوضيحات بشأن أنواع المواد المسموح بإدخالها لإعادة إعمار القطاع.

وكانت وسائل إعلام عبرية قالت، السبت، إن تل أبيب لن توافق على إنهاء الحرب ضمن أي صفقة محتملة مع حركة حماس، وذلك خلافا لما يجري تداوله.

ونقلت هيئة البث الرسمي العبرية عن مسؤول "إسرائيلي" مشارك في المفاوضات، قوله إن تل أبيب "لن توافق على إنهاء الحرب ضمن أي صفقة مع حماس".

وأضاف المسؤول أن "الجيش سيدخل رفح سواء كانت هناك هدنة لإطلاق سراح المحتجزين أم لا".

وقالت القناة 12 العبرية، السبت، إن هناك تفاؤلا كبيرا بأن تقدم حماس ردا إيجابيا في وقت لاحق السبت على المقترح المصري، بعدما تعهدت الولايات المتحدة من خلال مصر وقطر بأن الجيش سينسحب بالكامل من قطاع غزة ويوقف الحرب في نهاية 124 يوما هي مدة الهدنة وهو ما نفاه مصدر "إسرائيلي".

ويواجه رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ضغوطا متزايدة لعدم قبول صفقة تقود لإنهاء الحرب وإلغاء العملية العسكرية في رفح، وسبق أن هدد وزيرا المالية بتسلئيل سموتريتش والأمن القومي إيتمار بن غفير بحل الحكومة حال حدوث ذلك.

وفي وقت سابق السبت، نقلت قناة "القاهرة الإخبارية" عن مصدر رفيع المستوى لم تذكر اسمه، أن وفدا من حماس وصل القاهرة، مشيرا إلى "تقدم ملحوظ" في مفاوضات الهدنة بغزة.