مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

آثار الدمار الكبير في قطاع غزة جراء العدوان

اليوم الثاني بعد المئتين.. عدوان متواصل على غزة والمقاومة تنفذ عمليات نوعية

اليوم الثاني بعد المئتين.. عدوان متواصل على غزة والمقاومة تنفذ عمليات نوعية

نشر :  
منذ شهرين|
اخر تحديث :  
منذ شهرين|
  • قوات الاحتلال تستعد لشن عملية عسكرية في رفح جنوبي قطاع غزة

يواصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه بلا هوادة على غزة لليوم 202 على التوالي، شهد خلالها أبشع جرائم الإبادة الجماعية والتجويع والتنكيل والتهجير وكل ما تحمله الكارثة الإنسانية من معانٍ.


اقرأ أيضاً : مقابر جماعية.. العفو الدولية تطالب منح مفتشي حقوق الإنسان الوصول لغزة


وتستعد قوات الاحتلال لشن عملية عسكرية في رفح جنوبي قطاع غزة "قريبا جدا"، حسبما أفادت هيئة البث العبرية.

وزعمت هيئة البث العبرية، نقلا عن مصدرين عسكريين لم تذكر اسمهما، أن قوات الاحتلال ستطلب من أكثر من مليون فلسطيني في رفح النزوح مجددا إلى وسط وجنوبي القطاع.

إلى ذلك أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أنها استدرجت قوتين للاحتلال وأوقعتهما في كميني ألغام منفصلين بمنطقة المغراقة وسط قطاع غزة.

وأضافت الحركة، في إفادة صحفية مقتضبة، أنه تم استخدام العبوات الناسفة في الكمينين، وأن الصواريخ التي أطلقتها مقاتلات إف-16 على المدنيين بالمنطقة في أعقاب العملية لم تنفجر.

وكان الناطق العسكري باسم كتائب القسام أبو عبيدة قال في كلمة مصورة، في وقت سابق، بعد 46 يوما من آخر ظهور له، إن الاحتلال لا يزال عالقا في رمال غزة منذ بدء العدوان، ولم يحصد إلا الخزي والهزيمة.

ارتفاع حصيلة الشهداء 

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، ارتفاع حصيلة العدوان الى 34.305 شهداء و77.293 جريحا منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وأفادت الوزارة في التقرير الاحصائي اليومي لعدد الشهداء والجرحى جراء عدوان الاحتلال الاسرائيلي المستمر لليوم ال 202 على قطاع غزة، بأن الاحتلال الاسرائيلي ارتكب 5 مجازر ضد العائلات في قطاع غزة وصل منها للمستشفيات 43 شهيدا و64 جريحا خلال ال 24 ساعة الماضية.

وأكدت أنه لازال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات لا تستطيع طواقم الاسعاف والدفاع المدني الوصول اليهم. 

طوفان الأقصى

وأطلقت كتائب القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" عملية طوفان الأقصى في 7 تشرين الأول/أكتوبر، ردا على انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

في المقابل، أطلق الاحتلال الإسرائيلي عملية عسكرية ضد قطاع غزة أسماها "السيوف الحديدية"، وشنت سلسلة غارات عنيفة على مناطق عدة في القطاع، أسفرت عن ارتقاء مئات الشهداء وآلاف الجرحى، إضافة إلى تدمير أعداد كبيرة من البنايات والأبراج السكنية والمؤسسات والبنى التحتية.

قتلى في صفوف الاحتلال

وارتفع عدد قتلى جيش الاحتلال إلى 606 منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر، 261 منذ بدء العملية البرية في السابع والعشرين من تشرين الأول الماضي.

وبحسب جيش الاحتلال، أصيب 3,295 من جنود الاحتلال منذ بدء العدوان على غزة، وصف حالة 321 منهم بالخطرة، و522 إصابة متوسطة، و741 إصابة طفيفة.