الكلالدة: الأردن يحارب الارهاب منذ سنوات

محليات
نشر: 2015-02-05 20:28 آخر تحديث: 2016-07-30 09:00
الكلالدة: الأردن يحارب الارهاب منذ سنوات
الكلالدة: الأردن يحارب الارهاب منذ سنوات

رؤيا- محمد المجالي- قال وزير التنمية السياسية خالد الكلالدة ان جريمة اغتيال الشهيد معاذ الكساسبة لايمكن وصفها باي كلمات لانها وحشية وسيحتسب عند رب العالمين من الشهداء وصموده الذي لا يمكن وصفه.

 

واضاف الكلالدة :  "لقد تعلم هذا النسر الصمود والتحدي وانتصر على راهنوه وبالامس والده ووالدته اعطونا درس جديد بالفداء والتضحية، الاردن لم ينخرط بمحاربة الارهاب حديثا الاردن اعلن الحرب على الارهاب منذ سنوات عديدة منذ تفجيرات الفنادق وهناك محاولات عديدة احبطتها الاجهزة الامنية دون ان يعلم بها المواطنون والعالم انضم الى الاردن وليس العكس في الحرب على الارهاب الاردن دولة متزنة بقيادة جلالة الملك وبحكمة وانتهاج الحوار والجدال بالتي هي احسن الاردن اصبح مستهدفا من القوى المتطرفة وبأشكال عديدة ولكن بحرفية الاجهزة ووعي ابنائه".

 

ولفت الى انه : " عندما تبدأ الحرب هدفنا هو حماية الوطن واستقراره وليست حربنا عدوانية وانما دفاعية ولا اعتقد دولة بالعالم سياسيوها هم من يوجهونها في الحروب وانما المختصين العسكريين والخيارات مفتوحة والاردن لا يضيع حقه، فكل المؤسسات المعنية وضعت خبراتها سواء التعليمية والعسكرية والاجتماعية والاقتصادية في محاربة التطرف ، حيث ان البندقية فهي اخر الحلول".

 

واشار الكلالدة الى انه منذ اكثر من عام بحثت الحكومة كيف تواجه فكر التطرف وكل وزارة تعنى في ملف وفي جانب، فالاعلام يجب ان يستمر وتحديدا ان يكون في هذه الفترة اكثر تدقيق في نشر الخبر ، ولم يتخلف اي حزب مسجل او غير مسجل بادانة العمل الاجرامي الذي حدث".

 

ونوه الوزير الكلالدة الى انه يعترف  انه هناك من لا يريد للاحزاب ان تنمو وان تكبر، الاحزاب تستطيع جذب الجماهير الشباب وهناك عزوف من فئة الشباب  للانضمام والانخراط وهذا الأمر يقع على عاتق الاحزاب لابعاد الشباب عن الافكار المتطرفة.

 

ووجه الكلالدة رسالة  الى الاحزاب والناشطين والقوى المعارضة قائلا :  " ان مستوى الثقة بين السلطة التنفيذية والمجتمع كانت متدنية ولكن مع هذه الاحداث بدأ منسوب الثقة يرتفع وذلك باحترام الرأي والرأي الاخر وفتح ابواب الحوار وسنسير بالاتجاه الصحيح".

أخبار ذات صلة