الصفدي ونظيره السعودي يحذران من تبعات استمرار الانتهاكات في المقدسات

فلسطين
نشر: 2021-05-11 11:47 آخر تحديث: 2021-05-11 13:19
علما الاردن والسعودية
علما الاردن والسعودية

أجرى نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ووزير خارجية المملكة العربية السعودية الشقيقة سمو الأمير فيصل بن فرحان، اليوم الثلاثاء، محادثات تمحورت حول الأوضاع الخطيرة في مدينة القدس وبقية الأراضي الفلسطينية المحتلة، والجهود المبذولة لحماية الشعب الفلسطيني الشقيق من اعتداءات وانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي والعدوان على غزة.


اقرأ أيضاً : الصفدي خلال لقائه بلينكن: ما يجري في القدس يجب أن يتوقف


وأكد الوزيران في المباحثات التي تمت عبر الهاتف، ضرورة بلورة جهد دولي فاعل لحماية الفلسطينيين من الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية، مشددين على أن استعادة الهدوء تتطلب وقف سلطات الاحتلال جميع انتهاكاتها في الحرم القدسي- المسجد الأقصى المبارك، واحترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في القدس ومقدساتها.

وأكد الوزيران إدانة المملكتين الشقيقتين ممارسات سلطات الاحتلال الإسرائيلية غير الشرعية، وحذرا من تبعات استمرار الانتهاكات في المقدسات وتهجير أهل الشيخ جراح من بيوتهم ومن الاستمرار في العدوان على غزة.

وأكد الوزيران كذلك في الاتصال، الذي جاء تنفيذا لتوجيهات قيادتي المملكتين الشقيقتين، إدامة التشاور والتنسيق، واستمرار العمل على تعزيز العلاقات الاخوية التاريخية، والتعاون في مختلف المجالات.

واستعرض الوزيران التطورات في المنطقة، وأكدا قبيل اجتماع مجلس جامعة الدول العربية في دورته غير العادية على المستوى الوزاري الثلاثاء، أهمية تفعيل العمل العربي المشترك في مواجهة التحديات.

أخبار ذات صلة

newsletter