ترمب يختار أردنية من عشيرة سلطية مستشارة للأمن الداخلي الأمريكي .. سيرة ذاتية

عربي دولي
نشر: 2020-02-21 14:31 آخر تحديث: 2020-02-21 14:31
تحرير: علاء الدين الطويل
جوليا نشيوات
جوليا نشيوات

 عادت جوليا نشيوات "أردنية من عشيرة سلطية"، للعمل مجددًا في الإدارة الأمريكية، وهذه المرة ستعمل مستشارة للأمن الداخلي للرئيس دونالد ترمب.


اقرأ أيضاً : ردود فعل مواقع التواصل الاجتماعي على تعيين الأردنية 'نشيوات' بالادارة الامريكية


وذكرت وسائل إعلام أمريكية، أن نشيوات شغلت مناصب عدة في الإدارة الأمريكية خلال الأعوام الماضية، أبرزها أنها كانت نائب المبعوث الرئاسي لشؤون الرهائن، المعنية بتعزيز الجهود الدبلوماسية لتأمين عودة آمنة من الأمريكيين الرهائن في الخارج.

كما أبقى الرئيس ترمب، جوليا نشيوات بمنصب النائب المساعد لوزير الخارجية الأمريكي الأسبق ريكس تيلرسون.

تتضمن السيرة الذاتية للشابة نشيوات أيضًا مبادرات رائدة بين الوكالات على المستوى الفيدرالي ، وتطوير شراكات بين القطاعين العام والخاص لتعزيز الولايات المتحدة فرص الاستثمار وتعزيز الأمن القومي والمصالح البيئية.

وبحسب وسائل الإعلام الأمريكية، سوف تحل نشيوات محل الأدميرال بيتر براون ، قائد حرس السواحل ، الذي خرج من منصبه بعد ستة أشهر فقط من توليه المنصب.

وستعمل نشيوات تحت إشراف مستشار الأمن القومي روبرت أوبراين الذي عملت معه سابقًا في وزارة الخارجية.

ويحسب لهذه المسؤولة أنها ساعدت الإدارة الأمريكية في إنجاز واحدة من أهم أولويات ترمب، وهي أنها حررت عشرات الرهائن الأمريكيين.

وذكرت وسائل الإعلام الأمريكية، أنها شاهدت نشيوات الأسبوع الماضي حيث كان ترامب أيضًا حاضراً بإحدى الفعاليات.


اقرأ أيضاً : نتنياهو: خلافات أمريكية أجلت فرض السيادة على"الضفة وغور الأردن"


ونشيوات حاصلة على درجة الدكتوراه من معهد طوكيو للتكنولوجيا ، كما شغلت سابقًا منصب رئيس أركان السياسة في مكتب مدير الاستخبارات الوطنية تحت إدارة الرئيس السابق جورج دبليو بوش.

في آذار من عام 2013، زارت النشيوات بصفتها نائب مساعد وزير الخارجية الأمركية، الأردن، وأعلنت أن حكومة واشنطن ستعمل على مساعدة الأردن في تطوير قطاع الطاقة.

تمكنت كذلك من إعداد التقارير مع جميع وكالات الاستخبارات، وتم اختيارها للعمل في اللجنة الرئاسية الامريكية فيما يتعلق بأسلحة الدمار الشامل.

وبحسب مقربون من جوليا نشيوات فإن ابنتهم بارة بعشيرتها وبلدها الأردن، وأكدوا أنها ورغم ولادتها ونشأتها في الولايات المتحدة إلا أنها تتحدث اللغة العربية بطلاقة.

وأشاروا في حديث سابق لرؤيا إلى أنها تتواصل باستمرار مع أقاربها في مدينة السلط، معربين عن أملهم في أن تحقق المنفعة لبلدها الأردن حكومة وشعبا بهذا المنصب.

أخبار ذات صلة