الاحتلال يضيّق الخناق على أبناء شمال غرب رام الله بإغلاق مداخل القرى - فيديو

فلسطين
نشر: 2020-02-10 20:20 آخر تحديث: 2020-02-10 20:20
الصورة من الفيديو
الصورة من الفيديو

يعتقد الفلسطينيون بأن واقعًا جديدًا يحاول الاحتلال فرضه بحق مناطق الضفة الغربية، بتقطيع أوصالها بطريقة تشبه ما فعله مع العام ألفين وواحد عندما كانت حواجزه العسكرية وبواباته تغلق المدن والقرى محولة اياها لسجون معزولة، لا يتحرك المواطنون فيما بينها ومنها واليها الا بأوامر الجنود. 

استفاق اهالي قرى شمال غرب رام الله على بوابات حديدية تغلق مداخلها، القرية التي سلمت من البوابات الحديدية شهد سكانها حاجزًا عسكريًا يتيح لسكانها وسكان القرى المجاورة المرور عبرها بعد تفتيشهم بشكل دقيق والتنكيل بهم، أبرز هذه القرى هي دير نظام ودير ابو مشعل وعابود وبيت ريما والنبي صالح. 

على مدخل قرية النبي صالح، حاجز عسكري يسمح للمواطنين الدخول او الخروج من والى القرية ومن ثم القرى المجاورة لها بالقطارة، اسلوب عقابي يعطل مسار حياة الفلسطينيين اليومية سواء كانوا موظفين او طلاب، أو حتى الحالات المرضية ممن تود وصول مستشفيات مدينة رام الله.

كاميرا رؤيا رصدت تنكيل جنود الاحتلال ببعض الشبان وتفتيشهم بشكل دقيق واحتجازهم قرب الجيبات العسكرية، وتفتيش المركبات بشكل دقيق وتصوير لوحاتها وهويات سائقيها.

 

أخبار ذات صلة