محكمة فرنسية تقضي بسجن إرهابي جنّد العشرات للقتال في سوريا

عربي دولي
نشر: 2020-01-25 11:09 آخر تحديث: 2020-01-25 11:09
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

 قضت محكمة في باريس بسجن المتطرف الفرنسي مراد فارس لمدة 22 عاماً لتحريضه عشرات الشباب على السفر إلى سوريا للقتال وقيادته مجموعة مقاتلين ناطقين باللغة الفرنسية.

ويتوافق حكم محكمة الجنايات الخاصة الذي صدر مساء الجمعة مع طلبات المدعية العامة، مع اعتبار ثلثي مدة العقوبة كفترة زمنية يجب قضاءها. 

وبقي مراد فارس (35 عامًا) الذي فرّ من سوريا في صيف العام 2014 بعد عام من وصوله إليها، صامتاً في قفص الاتهام عند الإعلان عن الحكم.

ودعت ممثلة فريق الادعاء إلى معاقبته لدوره "الأساسي" في تجنيد عدد كبير من الشباب مشيرةً إلى عدم وجود أي شعور بـ"الندم الحقيقي" لدى المتهم.


اقرأ أيضاً : جنرال أمريكي: انسحابنا من العراق قد يعيد صعود داعش مجددا


وأوضحت القاضية أن الجمعة و"للمرة الأولى" منذ سجنه في فرنسا في أيلول 2014، عبّر مراد فارس عن "ندمه" لكنه يتحمّل "مسؤولية أكبر من تلك التي قبِل بتحمّلها".

أخبار ذات صلة

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني