انخفاض سلة خامات أوبك إلى 77 دولارا للبرميل

اقتصاد
نشر: 2014-11-12 12:37 آخر تحديث: 2016-06-26 15:24
انخفاض سلة خامات أوبك إلى 77 دولارا للبرميل
انخفاض سلة خامات أوبك إلى 77 دولارا للبرميل

رؤيا- قالت منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) الأربعاء، إن سعر سلة خاماتها الـ 12 انخفض أمس الثلاثاء، بنسبة 2% ليصل إلى 77.27 دولارا للبرميل، وذلك مقارنة بـ 78.98 دولارا للبرميل يوم الإثنين، في الوقت الذى وصل فيه سعر خام برنت إلى 81.27 دولارا للبرميل اليوم.
وأظهرت بيانات اطلع عليها مراسل الأناضول، أن سعر العقود الآجلة لخام برنت تسليم 14 ديسمبر/ كانون الأول، انخفض بـ 0.43 دولارا، إلى 81.27 دولارا للبرميل، بحلول الساعة 10:34 (تغ)، اليوم الأربعاء.
ويترقب سوق النفط العالمي، الاجتماع القادم لأوبك المقرر عقده في 27 نوفمبر / تشرين الثاني الجاري، وسط دعوات من قبل بعض ممثلي الدول المنتجة للنفط في المنظمة إلى خفض الإنتاج للحد من تراجع الأسعار المتهاوية منذ 5 شهور.
ولم تفصح السعودية أكبر مصدر عالمي للنفط، حتى الآن عما إذا كانت ستتخذ موقفا مؤيدا لهذه الدعوات أم لا.
وتؤثر الاضطرابات في أسوق النفط الرئيسية وخاصة في ليبيا، الغنية بالنفط على تحركات الأسعار، فليبيا التي بلغ إنتاجها قبل ثورة 2011 حوالى 1.5 مليون برميل يوميا تعانى من اضطرابات أمنية بين الحين والآخر، مع وجود جناحان يتنازعان السلطة بين شرق وغرب ليبيا، مما أدى إلى تراجع معدلات إنتاجها من النفط إلى ما يقرب من 900 ألف برميل يوميا.
وتسببت النزاعات المسلحة المتجددة في ليبيا، في توقعات تشاؤميه بشأن مستقبل القطاع النفطي في البلاد، ولعل أحدث مثال على هذا، ما تعرض له حقل الشرارة النفطي، أكبر حقل نفطي في البلاد، والذى تعرض لهجوم فى الأسبوع الماضى من قبل جماعات مسلحة تساند أحد الفصيلين المتنازعين على السلطة، مما أدى لانسحاب حرس المنشآت النفطية من الحقل، وتوقف إنتاجه البالغ 340 ألف برميل يوميا.
وكان من المقرر أن يتم استئناف الانتاج من حقلي الشرارة والفيل، اللذين يشكلان معا 45 % من الإنتاج النفطي فى البلاد، اليوم الأربعاء وفقا لتصريحات سابقة أدلى بها محمد الحرارى، الناطق الرسمي باسم المؤسسة الوطنية للنفط لوسائل إعلام غربية، إلان أن اضطراب الوضع الأمني في المنطقة يلقى بظلال من الشك حول احتمالات استئناف الإنتاج.
ويبعد حقل الشرارة بنحو 700 كيلو متر جنوب العاصمة طرابلس، ويضخ إنتاجه لميناء الزاوية، ويصل انتاجه الطبيعي إلى 340 ألف برميل، ويبلغ متوسط الإنتاج اليومي لحقل الفيل الواقع في الجنوب الغربي للبلاد 86 ألف برميل يوميا، وطاقته القصوى 130 ألف برميل يوميا.
وتعاني ليبيا صراعاً مسلحا دموياً في أكثر من مدينة، لاسيما طرابلس (غرب) وبنغازي، بين كتائب مسلحة تتقاتل لبسط السيطرة، إلى جانب أزمة سياسية بين تيار محسوب على الليبراليين وآخر محسوب على الإسلاميين زادت حدته مؤخراً، ما أفرز جناحين للسلطة في البلاد لكل منهما مؤسساته: الأول: البرلمان المنعقد في مدينة طبرق، والذي تم حله مؤخرا من قبل المحكمة الدستورية العليا، وحكومة عبد الله الثني المنبثقة عنه.
أما الجناح الثاني للسلطة، فيضم، المؤتمر الوطني العام (البرلمان السابق الذي استأنف عقد جلساته مؤخرا)، ومعه رئيس الحكومة عمر الحاسي، ورئيس أركان الجيش جاد الله العبيدي (الذي أقاله مجلس النواب).
وقالت أوبك الإثنين الماضي، إن متوسط سعر سلتها من النفط، خلال الأسبوع المنتهى في 7 نوفمبر / تشرين الثاني، انخفض إلى 78.87 دولارا للبرميل، بنسبة 4.5 %، مقارنة بالأسبوع السابق المنتهى في 31 أكتوبر/ تشرين الأول، حيث بلغ سعر برميل أوبك 82.56 دولارا.
وأضافت أن متوسط سعر سلة أوبك من النفط، بلغ 85.06 دولارا للبرميل، خلال أكتوبر الماضي، في حين بلغ متوسط سعر سلة أوبك من النفط في سبتمبر / أيلول 95.98 دولارا للبرميل.
وتشمل سلة أوبك المرجعية الجديدة 12 نوعا من الخام، وهي خام صحارى الجزائري، وجيراسول الانغولي، واورينت الاكوادوري، والخام الايراني الثقيل، وخام البصرة الخفيف العراقي، وخام التصدير الكويتي، وخام السدر الليبي، وخام بوني النيجيري الخفيف، والخام البحري القطري، والخام العربي الخفيف السعودي، وخام مربان الإماراتي، وخام ميري الفنزويلي.
واتفق وزراء النفط والطاقة في الدول الأعضاء الإثني عشر، بمنظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك)، في الحادي عشر من يونيو / حزيران الماضي، على إبقاء سقف الإنتاج الحالي البالغ حوالي 30 مليون برميل يوميا.

أخبار ذات صلة