السفير المكسيكي في الأرجنتين يستقيل بعد سرقته كتابا

هنا وهناك
نشر: 2019-12-24 07:35 آخر تحديث: 2019-12-24 07:35
مكتبة "إل أتينيو غراند سبلنديد" بالعاصمة الأرجنتينية بوينوس أيرس - رويترز
مكتبة "إل أتينيو غراند سبلنديد" بالعاصمة الأرجنتينية بوينوس أيرس - رويترز

قالت الحكومة المكسيكية إن سفيرها في الأرجنتين ريكاردو فاليرو استقال "لأسباب صحية" بعد إلقاء القبض عليه متلبسا وهو يسرق سيرة كازانوفا من أشهر مكتبة في بوينوس أيرس.

وأظهرت مشاهد صورتها كاميرات المراقبة في 26 تشرين الأول/أكتوبر ونشرت في مطلع كانون الأول/ديسمبر، السفير يخفي كتابا بين طيات صحيفة عندما كان يزور مكتبة "إل أتينيو غراند سبلنديد" وهي من أجمل مكتبات العالم وتقع في مسرح قديم.

وقد أوقفه حراس وحاول الدبلوماسي تبرير نفسه بعرض إيصالات لكن أيا منها لم يكن يتضمن العمل المسروق وهو سيرة المغامر جاكومو كازانوفا الشهير من البندقية التي وضعها الأستاذ الجامعي الفرنسي غي شوسينان-نوغاريه وتباع بسعر 6490 بيزو أرجنتيني (حوالى 10 دولارات).


اقرأ أيضاً : هذه التطبيقات تحتوي على اعلانات احتيالية.. احذروها


وقال وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو أبرارد إن السفير يخضع راهنا "لعلاج عصبي" متمنيا له "الشفاء العاجل".

وذكرت وسائل إعلام مكسيكية وأرجنتينية أن فاليرو (77 عاما) يعاني من ورم في الدماغ يؤثر على تصرفاته.

أخبار ذات صلة