الرزاز معلقًا على العودة البطيئة للسوريين : لا يمكن أن ندفع الناس لذلك

محليات
نشر: 2019-10-20 17:31 آخر تحديث: 2019-10-20 19:12
تحرير: علاء الدين الطويل
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

علق رئيس الوزراء عمر الرزاز، على العودة البطيئة للاجئين السوريين قائًلا " اذا آمنا بهذه المسؤولية الأخلاقية فلا يمكن أن ندفع الناس للعودة بعكس رغبتهم وارادتهم ".

وقال الرزاز، خلال مباحثات أجراها مع رئيسة وزراء النرويج إرنا سولبيرغ، في عمّان " نحن نرغب ان نرى مسيرة سلمية تؤدي الى حل سياسي في سوريا تكفل حل جميع القضايا والمحافظة على وحدة اراضيها  وتهيئة الظروف التي تكفل عودة اللاجئين الى بلدهم للعيش كمواطنين مؤكدا اننا لن نقوم بدفع الناس عبر الحدود ".

وأوضح ان جلالة الملك عبدالله الثاني يؤكد دوما ان الأردن يجب ان ينتهج سياسة تجاه اللاجئين بان لا يترك اي طفل خارج المدرسة ونحن ملتزمون بذلك فضلا عن سياسة للتعايش السلمي وايجاد حل سياسي للازمات في المنطقة .

وردا على سؤال اكد رئيس الوزراء انه لا توجد دولة في العالم بامكانها ان تستضيف ما يقارب من 20 بالمئة من عدد سكانها بالاعتماد على نفسها ومواردها  فقط " فهذه مسؤولية المجتمع الدولي باكمله ويجب التشارك في تحملها " لافتا الى ان المجتمعات المحلية المستضيفة فتحت ابوابها امام اللاجئين لقناعتهم بان المجتمع الدولي سيتحمل مسؤولياته في هذا الصدد .

وقال لغايات التاريخ فان المجتمع الدولي يتحمل مسؤولية ارساء نموذج للتعامل مع الدول التي تستضيف اللاجئين وتتحمل الاعباء نيابة عن المجتمع الدولي متسائلا هل يتم معاقبة هذه الدول ام مكافاتها ؟ لافتا الى ان هذا سيؤثر على ما ستفعله دول اخرى اذا ظهرت ازمات مماثلة والحاجة لاستقبال لاجئين .


اقرأ أيضاً : وزير في حكومة الزارز : فرض الضرائب على المواطن لن يحل المشاكل


واضاف معلقا على الحالة الاردنية باستقبال اللاجئين، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الأردنية بترا" ماذا تفعل عندما يصل مئات الألاف من الناس على حدودك ، هل تغلق الحدود وتعتذر عن استقبالهم او تفتح الحدود وترحب بهم وتتوقع من المجتمع الدولي تقديم الدعم والمساعدة لتحمل اعباء استضافتهم .

أخبار ذات صلة