أردنيون يتفاعلون مع رسالة الملكة.. وهذا ما قالوه..

محليات
نشر: 2019-10-17 14:25 آخر تحديث: 2019-10-17 14:25
جلالة الملكة رانيا العبدالله
جلالة الملكة رانيا العبدالله

"العتب على قدر المحبة"، قد يكون العنوان الأبرز لرسالة جلالة الملكة رانيا العبدالله التي تناقلتها مواقع اخبارية وصفحات الناشطين عبر السوشال ميديا، داحضة جلالتها عبر سطورها كل من يشكك بنبل وانسانية المشاريع التنموية التي تشرف عليها، متحدثة جلالتها بصراحة عن التعرض والإساءة لها والتصيد بهدف الشهرة وتشويه صورة الأردن. رسالة الملكة لاقت أصداء ايجابية، انهالت فور انتشار رسالتها، حيث قام المئات من المغردين والناشطين عبر مواقع التواصل بتضمين فقرات من رسالة الملكة والتعليق عليها بكلمات حب ووفاء وولاء ودعم وتأييد لجلالتها والمناصرة لها في وجه المسيئين والعابثين بصورة الأردن الجميلة. حيث أكد مغردون على تواضع جلالتها وقربها من الناس وحرصها على ان تقدم كل ما من شأنه أن يعزز دور التعليم من خلال مبادرات تشرف عليها باذلة جهودها من أجل رفعة المستوى التعليمي وتحسين الغرف الصفية للطلبة. المغردة هبه علقت عبريدتها " أحنا بنحبك ولات تهتمي لهم".

وكتبت حنان اللوزي "جهودك سيدتي تسجل بكل فخر واعتزاز ونقتدي بجلالة الملكه رانيا حماها الله ورعاها".

وكتب صاحب حساب "أبكا السرحاني" معلقا على رسالة جلالتها "كل احترام وتقدير لك جلاله الملكه رانيا على كل ما تقدميه للعائلة الفقيره واطفالها"

جلالة الملكة التي تحدثت بصراحة وشفافية معلقة على كل ما يدور من شبهات وتزييف للحقائق وتشكيك وإساءة على منصات التواصل الاجتماعي أكدت بأنها تجد في المقابل المحبة وصدق المشاعر في كل مدينة وقرية ومنزل تزوه. وكتب صاحب حساب "أردني" "جلالة الملكة رانيا العبدالله كل الحب والإحترام حقك علينا لكن ثقي أنك شجرة ألاردن المثمرة ونهرها العذب وصلت رسالتك ونأسف عن كل إتهام مس شخصك من الذين يبحثون عن شعبويات العتب على قدر المحبة".

وهذا ما أكدت عليها عشرات التغريدات التي أبرزت دور جلالتها وأظهرت جانبا من زياراتها للأرياف والقرى والمخيمات.

أخبار ذات صلة