الغرايبة: الضريبة على إعلانات "فيسبوك وجوجل" تسوية للشركات العالمية والمحلية في جمع الضرائب

اقتصاد
نشر: 2019-09-03 15:48 آخر تحديث: 2019-09-03 17:46
وزير الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات مثنى غرايبة
وزير الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات مثنى غرايبة
المصدر المصدر

عقد ممثلو شركات اتصالات وتكنولوجيا معلومات عاملة في مجال الترويج عبر منصات التواصل الاجتماعي، الثلاثاء، اجتماعا في مجمع الأعمال بعمان، لبحث نية الحكومة فرض ضرائب على إعلانات "فيسبوك" و"جوجل" وغيرها من الوسائل التقنية، وأثر تطبيق القرار المحتمل على بيئة الأعمال في مجال تكنولوجيا المعلومات.

وقال زير الاقتصاد الرقمي والريادة المهندس مثنى الغرايبة، إن هذه الضريبة بمثابة تسوية للشركات العالمية والمحلية في جمع الضرائب من أرباح الشركات، وهي تهدف لوضع أرض مستوية للمنافسة.

وأضاف الغرايبة أن العالم يبحث عن طريقة للعمليات التجارية الإلكترونية وهي ضريبة على المستوردات وليس على التكنولوجيا.

وأكد الغرايبة أن المعلنين الدوليين يقوموا بالإعلانات في الأردن دون استفادة الشركات المحلية ووكالات الإعلانات من هذه الإعلانات، وتمنع من حصول الشركات الأردنية المزودة لهذه الخدمات من المشاركة في العملية التجارية.

وقال مشاركون إن هناك شركات ملتزمة بدفع الضرائب عن الإعلانات، إلا أن المشكلة تتسبب من الشركات التي لا تلتزم.

وطالبوا بعدم التطبيق دون وجود تعاون مباشر مع المؤسسات الدولية لتوضيح العمليات الإعلانية وفوترتها واستثناء الشركات الناشئة. 

أخبار ذات صلة