محكمة أسترالية تدين "داعشيين"  بإحراق مسجد شيعي

عربي دولي
نشر: 2019-07-24 21:41 آخر تحديث: 2019-07-24 21:42
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

قضت محكمة أسترالية الأربعاء بسجن رجلين من أنصار داعش مدة 22 عاماً بعدما دانتهما بإحراق مسجد شيعي في ملبورن عام 2016 بقصد ترهيب أبناء الطائفة الشيعية في المدينة.

كما حكمت المحكمة على متّهم ثالث، تم تجنيده بعد محاولة سابقة فاشلة لحرق المسجد ذاته، بالسجن 16 عاماً.

والمدانون هم أحمد محمد (26 عاماً) وعبد الله الشعراني (28 عاماً) وحاتم مخيبر (31 عاماً)، وقد أضرموا النار في مركز الإمام علي منتصف إحدى ليالي كانون الأول 2016 قبل أن يرسموا شعار "داعش" على أحد جدران المبنى.

وأدين المتّهون الثلاثة في أيار الماضي بتهم مرتبطة بالإرهاب بعدما اعتبرت هيئة محلّفين أنّهم ارتكبوا أفعالهم طبقا لتفسير متطرف للشريعة الإسلامية مستلهمين في ذلك أفكار داعش الارهابي.

وقال القاضي أندرو تيني الأربعاء إنّ المدانين الثلاثة انقادوا خلف "الكراهية" و"التعصّب".

وأضاف مخاطباً المدانين "كان هدفكم هو الترويج لما لا يمكن لأناس عاقلين أن يعتبروه إلا إيديولوجية ضارّة، وبشكل أكثر تحديداً ضرب المسلمين الشيعة وتخويفهم وترويعهم".

وسيتعيّن على أحمد محمد وعبد الله الشعراني، اللذين ينتظران أيضاً معرفة العقوبة التي ستنزلهما المحكمة بهما لدورهما في الإعداد لهجوم تم إحباطه في نهاية 2016، قضاء 17 عاماً على الأقلّ خلف القضبان لإحراقهما المسجد.

أما شريكهما حاتم مخيبر فسيقضي خلف القضبان 12 سنة على الأقلّ من أصل مدة عقوبته البالغة 16 سنة سجناً.

أخبار ذات صلة