رصد مستوى "هائل" من الإشعاعات من غواصة نووية غارقة

هنا وهناك
نشر: 2019-07-12 13:19 آخر تحديث: 2019-07-12 13:19
سلطات النرويج تراقب الغواصة منذ عقود
سلطات النرويج تراقب الغواصة منذ عقود
المصدر المصدر

رغم غرقها منذ نحو ثلاثين عاماً، ما زالت غواصة غارقة سوفييتية غارقة قبالة سواحل النرويج ترسل إشعاعات من موقعها على عمق نحو ستة آلاف قدم أي ما يعادل 1700 متر.

ويشير تقرير المعهد النرويجي لبحوث البحر، الى انه تم رصد مستوى "هائلا" من الإشعاعات في موقع غواصة نووية غرقت ببحر النرويج.

ويرى الباحثون أن الإشعاعات الصادرة عن الغواصة السوفياتية "كومسوموليتس"، أعلى بكثير من المستوى المعتاد، لكنها لا تشكل تهديدا للإنسان وللحياة البحرية.


اقرأ أيضاً : إيران تستعد لتخصيب اليورانيوم بنسبة محظورة


يشار الى ان الغواصة "كومسوموليتس" التي غرقت في السابع من أبريل عام 1989، راح ضحيتها 42 فرداً شكلوا طاقمها بعد اندلاع حريق أدى إلى غرقها.

وبحسب بيان صادر عن المعهد النرويجي، فإن إشعاعات "السيزيوم" التي تنبعث من الحطام "مرتفعة جدا"، لأنها تزيد عن المستوى العادي للإشعاع في البحر، بواقع 800 ألف مرة.

ويتم الاطلاع على وضع الغواصة في عمق البحر منذ تسعينيات القرن الماضي، لكن التقرير الذي صدر، مؤخرا، هو الأكثر تفصيلا على الإطلاق.

أخبار ذات صلة