ضوء شاشات الهواتف ليلا يهدد بمرض السكري

صحة
نشر: 2019-07-11 17:52 آخر تحديث: 2019-07-11 17:52
استخدام الهواتف الذكية - تعبيرية
استخدام الهواتف الذكية - تعبيرية
المصدر المصدر

كشفت دراسة جديدة أن الضوء المنبعث من شاشات الهواتف والأجهزة اللوحية ليلا يسبب الرغبة الشديدة في تناول السكر، ويمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن، ومرض السكري.

ووجد باحثون من جامعة سترازبورج الفرنسية بالتعاون مع جامعة أمستردام الهولندية أن ساعة واحدة فقط من التعرض للضوء الأزرق وهو الضوء الاصطناعي الناتج عن الهواتف الذكية أثرت على شهية الفئران وجعلتها أكثر عرضة لتناول الأكل غير الصحي في اليوم التالي، وفقا لما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

واستعرضت الدراسة، خلال المؤتمر السنوي لجمعية دراسة السلوك التحضيري في أوتريخت بهولندا، أن الفئران التي أجريت عليها الدراسة لم تكن قادرة على معالجة السكر في أجسامها، وهي علامة تحذير لاحتمال الإصابة بمرض السكري.

وتعد نتائج الدراسة هذه الأحدث في سلسلة الأدلة الدامغة ضد استخدام الهواتف الذكية ليلا، حيث قال العلماء في الماضي إنها تؤدي إلى السمنة.

وكشف أنايانسي ماسيس فارغاس، قائد الدراسة، أن فريق البحث عرّض الفئران لضوء أزرق ليلا، ثم سجلوا ما تناولته في اليوم التالي.

وأدى الضوء الأزرق إلى تغيير استقبال الجلوكوز لدى الفئران الذكور، حيث إن ضعف تحمل الجلوكوز يعني أن مستويات السكر في الدم ترتفع إلى ما فوق المستويات الطبيعية، وهي علامة تحذير من مرض السكري.

وخلصت الدراسة إلى أن استخدام الشاشة ليلا يؤدي إلى تناول الفئران الوجبات السكرية، التي يتعذر على أجسامها معالجتها بشكل صحيح.

يذكر أن دراسات وأبحاثا سابقة قد أظهرت وجود صلة بين السمنة ومستويات الضوء الاصطناعي، الذي يتعرض له شخص ما في الليل، ولم تُشرح الآليات البيولوجية التي تؤدي إلى زيادة الشهية، أو عدم تحمل الجلوكوز، ولكن الخبراء يعتقدون أنها ناتجة عن تغير في الهرمونات.

تجدر الإشارة إلى أن خلايا شبكية العين تتميز بأنها حساسة للضوء الأزرق المنبعث من الهواتف وتنقل المعلومات مباشرة إلى مناطق الدماغ، التي تنظم الشهية والنوم.

أخبار ذات صلة