الأردنيون "يخشون" فرض ضريبة على الصلع بعد "قدرتها الكهربائية"

هنا وهناك
نشر: 2019-07-08 10:30 آخر تحديث: 2019-07-08 10:42
الصورة تعبيرية
الصورة تعبيرية
المصدر المصدر

  تفاعل الأردنيون، مع إطلاق شركة اسبانية ناشئة، تقنية غريبة تمكّن الرجال الصلعان من الحصول على الطاقة من أشعة الشمس، بطريقة ساخرة وتهكمية امتزجت بها طرافة أن يتحول الأمر لمشروع استثماري تفرض خلال حكومة الرزاز ضريبة على الأردنيين الصلع. 

وبالرغم من أن النظام ما يزال في مرحلة التطوير بحسب الشركة الإسبانية المتعاقدة مع جامعة البوليتكنيك في فالنسيا الإسبانية، وتم اختباره على 42 شخصاً أعطوا نتائج تفوق التوقعات. 

وفور نشر الخبر  عبر صفحة "رؤيا الإخباري" على فيسبوك، انهالت تعليقات الأردنيين بالآلاف على الخبر، وجلها حملت إشارات لأشخاص صلعان بتعليقات ساخرة وطريفة. 

وعلق أردني على الخبر " هسا امانة عمان بتعمل مسيرة للصلع تحت مسمى امشي و لا تهدي بلاش الصلعة تصدي".


اقرأ أيضاً : الرجل الأصلع سيصبح بمقدوره تحويل أشعة الشمس إلى طاقة


وأشار معلق لصديق له يقول " يعني بنصير نستعين بالصلعة ونحكيلك بالله ياخوي يا ابو راشد صلعتك اشحن التلفون قبل ليطفي".

وتساءل آخر " الحمد لله على الصلعة بس هل تحتاج السولافة لترخيص من شركة الكهرباء وهل الفاتوره فيها بند فرق المحروقات لصالحي كوني اصلع .. سؤال برسم الاجابة من اهل الاختصاص".

وذهب معلق أصلع للإعلان عن نفسه أول مستثمر بصلعته وكتب " تفضل بشو بقدر أساعد،، شحن ساعة سامسونج بربع دينار.

شحن ساعة هواوي ب35 قرش،، شحن ساعة ايفون بنص دينار،، يتوفر لدينا شحن سريع جميع الهواتف ب75 قرش،، لا توكل هم المداخل حد اقصى 13مدخلusb.#اهلا وسهلا بالجميع،، لست الاصلع الوحيد لكنني الأفضل".

وكتب آخر " الحمدلله رح أصير power bank متحرك".

وعلق ناشط " بكرا الحكومة تفتح عيونها عالموضوع وتفرض ضريبة على كل أردني أصلع بحجة الطاقة".

ومن الواضح أنّ منطقة الصلع ستكون بمثابة لوحة شمسية تلتقط الإشعاع، والتي بعد تحويلها إلى طاقة سيتم تخزينها في بطاريات تراكمية تبلغ 4000 مللي أمبير يمكن للمستخدم حملها في جيبه، في وقت لاحق يمكن استخدام هذه الطاقة، على سبيل المثال لشحن الهاتف أو تشغيل السيارة أو حتى للاستخدام المنزلي. 

لكي تكون قادرًا على استخدام هذه التقنية سيتعيّن على الشخص الأصلع أن يزرع شريحة صغيرة في الرأس من خلال عملية بسيطة ستحول الأشعة الشمسية إلى طاقة.

أخبار ذات صلة