قرار عنصري .. الاحتلال يبرئ قاتل عائلة الدوابشة

فلسطين
نشر: 2019-05-14 14:49 آخر تحديث: 2019-05-14 14:49
اعتبرت العائلة القرار بأنه عنصري
اعتبرت العائلة القرار  بأنه عنصري
المصدر المصدر

نددت عائلة دوابشة الفلسطينية المحكمة "المركزية" التابعة لسلطات الاحتلال الصهيوني في اللد (شمال غرب القدس المحتلة)، على صفقة تبرئة المستوطن المجرم منفذ جريمة حرق عائلة دوابشة والتسبب بمقتلهم.

وقال المتحدث باسم العائلة، نصر دوابشة، في تصريحات صحفية: "نرفض قرار المحكمة، ونعدّه جائزة للقتلة، وضوءًا أخضر للمستوطنين، لتنفيذ مزيد من الجرائم بحق الفلسطينيين".

ووصف القرار" بأنه يدل على عنصرية قضاء الاحتلال  وازدواجية التعامل مع المتهمين"، مشيرا إلى أنه في "حال كان المتهم فلسطينيا يتم معاقبته ومعاقبة عائلته وهدم منزله، ويفرضون الإجراءات العقابية على قريته ومدينته".

وعن الإجراءات القانونية التي ستتخذها العائلة، قال: "بعد استنفاد الإجراءات القانونية في محاكم الاحتلال ، سنرفع ملف القضية إلى المحاكم الدولية، بالتنسيق مع وزارتي الخارجية والمغتربين والعدل لعدم إفلات المجرمين من العقاب".

وكان موقع "والا" العبري، ذكر، أمس الأحد، أن نيابة الاحتلال توصلت إلى صفقة ادعاء مع محامي المستوطن المتهم، وتقضي بإسقاط تهمة القتل العمد عنه والاكتفاء بتهمة التآمر لتنفيذ جريمة.

 

يشار إلى أن مجموعة من المستوطنين من عناصر عصابات "تدفيع الثمن" اليهودية، أقدمت على إحراق منزل عائلة دوابشة في قرية دوما، جنوبي نابلس، عام 2015، ما أدى لاستشهاد الطفل الرضيع علي دوابشة على الفور، ولحق به والداه سعد ورهام، متأثرين بجراحهما، ونجا من العائلة الطفل أحمد.

أخبار ذات صلة