وزير الدفاع السريلانكي يكشف عن مفاجأة بشأن "هجوم الكنائس الإرهابي"

عربي دولي
نشر: 2019-04-23 12:12 آخر تحديث: 2019-04-23 13:44
شقيقان مسلمان نفذا التفجيرين
شقيقان مسلمان نفذا التفجيرين
المصدر المصدر

قال وزير الدولة لشؤون الدفاع في سريلانكا، الثلاثاء، إن التحقيقات تظهر أن التفجيرات التي ضربت البلاد الأحد الماضي جاءت ردا على هجوم المسجدين في نيوزيلندا الشهر الماضي.

وأضاف الوزير، أمام البرلمان، أن "التحقيقات الأولية كشفت أن ما حدث في سريلانكا (الأحد) كان ردا انتقاميا على الهجوم ضد المسلمين في كرايست تشيرش".

وكان قد أعلن المتحدث باسم شرطة سريلانكا ارتفاع حصيلة اعتداءات أحد الفصح في سريلانكا إلى 310 إثر وفاة العديد من الأشخاص متأثرين بجروحهم ليل الاثنين الثلاثاء.


اقرأ أيضاً : ارتفاع حصيلة ضحايا تفجيرات سريلانكا الى 310 قتلى


وأصبح حال الطوارئ ساريا الثلاثاء في سريلانكا، بينما ألقت الشرطة القبض على 40 مشتبها بهم، بينهم سائق سيارة يزعم أن الانتحاريين استخدموها، ومالك منزل أقام فيه بعضهم.

والثلاثاء، قالت ثلاث مصادر حكومية وعسكرية في سريلانكا إن الشرطة تحتجزمواطنا سوريا، لاستجوابه بشأن الهجمات التي وقعت يوم عيد القيامة.

وقال أحد المصادر "وحدة التحقيقات في الأنشطة الإرهابية اعتقلت مواطنا سوريا بعد الهجمات للاستجواب"، وأكد مسؤولان آخران مطلعان على التحقيق احتجاز السوري. وقال مصدر ثان "اعتقل بعد استجواب مشتبه بهم محليين".+

وأعلن الرئيس الثلاثاء "حدادا عاما"، بعد يوم واحد من كشف مسؤولين أنهم تلقوا تحذيرات قبل أسابيع من احتمال قيام جماعة متطرفة بشن هجمات دامية.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن هجمات عيد القيامة، لكن المعلومات الأولية أشارت إلى علاقة جماعة التوحيد بالاعتداءات في حين ذكرت مصادر حكومية أن شبكة دولية متورطة أيضا.

وذكرت وكالة فرانس برس نقلا عن مصدر قريب من التحقيق إن شقيقان مسلمان نفذا التفجيرين الانتحاريين اللذين استهدفا فندقين ضمن الاعتداءات التي وقعت في سريلانكا الأحد وأودت بأكثر من 320 شخصا.

والشقيقان هما نجلا تاجر توابل ثري من كولومبو، وفجرا نفسيهما فيما كان نزلاء فندقي شانغري-لا وسينامون غراند ينتظرون دورهم لتناول الفطور، وفق المصدر.

وكشف المصدر عن مخطط تم إحباطه لاستهداف فندق رابع في سلسلة التفجيرات التي استهدف كنائس وفنادق فخمة.

أخبار ذات صلة