الصفدي: الأردن ينوي استئناف الطيران إلى سوريا.. ومباحثات مع روسيا وأمريكا حول تفكيك مخيم الركبان

محليات
نشر: 2019-01-28 08:55 آخر تحديث: 2019-01-28 11:19
وزير الخارجية ايمن الصفدي
وزير الخارجية ايمن الصفدي
المصدر المصدر


أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، أن الاردن لن تسيطر على أو تراقب قاعدة التنف العسكرية الأمريكية في سوريا قرب الحدود مع المملكة بعد انسحاب القوات الأمريكية لوقوعها خارج الأراضي الأردنية.

وبحسب سبوتنيك، قال الصفدي ردا على سؤال عما إذا كانت القاعدة ستسلم إلى الأردن عقب انسحاب القوات الأمريكية: "لا، فالتنف منطقة واقعة داخل سوريا".

وقال الصفدي إن الأردن سوف يحمي حدوده ولكنه لن يعبر إلى داخل الأراضي السورية، مضيفا "نأمل أن تعقد محادثات ثلاثية للاتفاق على ترتيبات تضمن الأمن في الجانب الآخر من الحدود".


اقرأ أيضاً : لافروف والصفدي يؤكدان على ضرورة عودة الاتصالات بين سوريا والدول العربية - فيديو


وأوضح الوزير أن "التنف على الجانب الآخر من الحدود، وكما قلت، فالأردن لن يعبر الحدود، سوف نتخذ الإجراءات الضرورية لحماية أمننا، وسوف نزيل أي تهديد له، ولكن الترتيبات على الجانب الآخر من الحدود بعد الانسحاب ينبغي أن يتم الاتفاق عليها من كافة الأطراف، ويجب أن تضمن الأمن والأمان في المنطقة".

في سياق متصل، أعلن الصفدي عن أمله في وصول قافلة المساعدات الأممية إلى مخيم الركبان في أسرع وقت، وأشار إلى إجراء مباحثات مع روسيا والولايات المتحدة حول تفكيك المخيم.

وأوضح الصفدي، أن "المناقشات مستمرة حول السماح للقافلة الإنسانية الثانية إلى الركبان من داخل سوريا لبعض الوقت. ونأمل أن يتم التوصل إلى اتفاق قريبا حتى يتم تلبية احتياجات سكان المخيم. نرى بعض التقدم، ونأمل أن يتم تنظيم دخول القافلة قريبا".

وأشار إلى أن "التركيز لا يجب أن يقتصر على توفير المساعدات الإنسانية والتي تعتبر حلا مؤقتا ولكن يجب حل المشكلة عن طريق تفكيك المخيم والسماح لقاطنيه بالعودة لمدنهم وقراهم الأصلية".

وأكد الصفدي أن "هناك مباحثات تجري مع الجانب الروسي والأمريكي في هذا الشأن وإمكانية تنفيذه في أقرب وقت".

 

 

 

أخبار ذات صلة