الإفتاء: لا فضيلة بتبليغ الناس بموعد رمضان قبل أوانه

محليات
نشر: 2017-02-18 13:45 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

قالت دائرة الإفتاء العام، السبت، إنه لم يرد في النصوص تحريم النار على مَن يُبلِّغ غيره بوقت دخول شهر رمضان الفضيل، واعتبرت أنه لا فضيلة في تبليغ الناس بموعد شهر رمضان قبل أوانه.

وورد دائرة الإفتاء سؤالا يقول نصه "جاءتني رسالة تقول شهر رمضان سيكون يوم السابع والعشرين من شهر آيار المقبل، لقول النبي صلى الله عليه وسلم إذا سبق شخص بأخبار شخص آخر بالشهر المبارك حرمت عليه النار، فما حكم تناقل هذه الرسائل؟".
فكانت الإجابة كما يلي:
الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله

لم يرد في النصوص تحريم النار على مَن يُبلِّغ غيره بوقت دخول شهر رمضان الفضيل، ولذا لا صحة لهذه الرسالة، والأصل منع تداولها بين الناس بأي شكل من الأشكال، لما فيها من الكذب على النبي صلى الله عليه وسلم، فالحديث الذي يتناقله الناس بهذا الخصوص موضوع لا أصل له.

علماً بأن ثبوت شهر رمضان - المعتمد لدى دائرة قاضي القضاة في بلدنا المبارك - يكون من خلال تحرِّي الهلال في آخر شهر شعبان؛ ولا يمكن لأحد أن يجزم به قبل ذلك على وجه التحديد.

وننصح جميع من يتساهل في تناقل الأخبار الزائفة والكاذبة أن يتحرى ويتأنى قبل إرسال ما يصله، كي لا يعين إلا على نشر الخير والصدق. والله تعالى أعلم


إقرأ أيضاً: دائرة الإفتاء العام تصدر بيانا حول حملة 'الطلاق'.. تفاصيل


أخبار ذات صلة