مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

ياسر عبدربه يدعو الفصائل الفلسطينية لاجتماع عاجل بالقاهرة للتوافق على خط سياسي

ياسر عبدربه يدعو الفصائل الفلسطينية لاجتماع عاجل بالقاهرة للتوافق على خط سياسي

نشر :  
منذ 9 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 9 سنوات|

رؤيا - الاناضول - دعا ياسر عبد ربه، أمين اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إلى عقد اجتماع عاجل، يضم قيادات الفصائل الفلسطينية بما فيها حركتي فتح وحماس، في مقر الجامعة العربية في القاهرة للتوافق
على خط سياسي فلسطيني واحد لحماية غزة.

وأضاف عبد ربه، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين، في مقر منظمة التحرير الفلسطينية برام الله، أن الاجتماع من شأنه التأكيد على أولوية وقف العدوان بجميع مظاهره، وأشكاله، ويؤكد على ضرورة توفير ضمانات حقيقة لرفع الحصار عن غزة.

كما دعا عبد ربه القيادة المصرية إلى رعاية عقد هذا اللقاء الوطني على أعلى المستويات.

ومضى قائلا "سوف تفتح منظمة التحرير أبوابها لكل الأطياف والقوى، لتضم المنظمة القوى التي أثبت على الأرض أنها تدافع بالدم عن المشروع الوطني، بما فيها حركة حماس".

وأردف أمين عام اللجنة التنفيذية بقوله "سيفشل أولئك الذين يريدون تقسيمنا بعد اليوم، وأقول لهم لن تنجحوا بعد اليوم بتمزيق وتفتيت الشعب الفلسطيني بكل أطيافها".

وقال إن "معركة غزة نقطة فاصلة بالتاريخ الفلسطيني وسيعاد النظر في كثير من الأمور التي عطلت ومنعت تحقيق وحدة الشعب الفلسطيني"، مشيرا إلى أن فك الحصار عن غزة يقود لفك الحصار عن الوطن بأكمله".

وأوضح القيادي " أن رفع الحصار عن غزة مطلب لكل الفصائل الفلسطينية وليس مطلب حركة حماس وحدها".

وتابع "غزة اليوم تتصدر الدفاع عن المشروع الوطني الفلسطيني، وعن مستقبل كل فلسطيني وفلسطينية فوق الأرض الفلسطينية وخارجها، وغزة تحمي مطالبنا بالحرية والاستقلال، غزة تحمي القدس وتحمي كل بقعة يتواجد بها فلسطيني يحمل مستقبل مختلف بالحرية والاستقلال".

ويشن سلاح الجو الإسرائيلي، منذ يوم 7 يوليو/ تموز الجاري، غارات مكثفة على أنحاء متفرقة في قطاع غزة، في عملية عسكرية أطلقت عليها إسرائيل اسم "الجرف الصامد"، تسببت حتى اليوم الاثنين، بمقتل 509 مواطن، وإصابة نحو 3 آلاف آخرين.

وتسببت الغارات العنيفة والكثيفة على مناطق متفرقة من قطاع غزة بتدمير 1100 وحدة سكنية بشكل كلي، وتضرر 18300 بشكل جزئي، وفق إحصائية أولية لوزارة الأشغال العامة في الحكومة الفلسطينية.