إنتاج النفط سيتوقف خلال 48 ساعة بالإكوادور إذا استمرت الاحتجاجات

اقتصاد
نشر: 2022-06-27 07:41 آخر تحديث: 2022-06-27 07:41
احتجاجات في الإكوادور
احتجاجات في الإكوادور
  • وزارة الطاقة الإكوادورية: التخريب والاستيلاء على الآبار وإغلاق الطرق أدى إلى منع نقل الإمدادات

أصدرت وزارة الطاقة الإكوادورية بيانا قالت فيه إن إنتاج النفط في البلاد سيتوقف خلال 48 ساعة إذا استمرت الاحتجاجات، مشيرة إلى أن الانتاج بلغ "مستوى حرجا".

وأضافت الوزارة ان التخريب والاستيلاء على الآبار وإغلاق الطرق أدى إلى منع نقل الإمدادات والديزل اللازم لمواصلة العمليات، وبات "إنتاج النفط عند مستوى حرج" بعد قرابة أسبوعين من احتجاجات السكان الأصليين ضد غلاء المعيشة مع نصب حواجز وإغلاق طرق في 19 من أصل 24 مقاطعة في البلاد.


اقرأ أيضاً : اشتباكات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين بسبب ارتفاع أسعار المحروقات في الإكوادور


ولفتت الوزارة إلى أن الأرقام اليوم تظهر انخفاضا بأكثر من 50%" في الإنتاج الذي كان حتى 12 حزيران حوالى 520 ألف برميل يوميا، في الوقت الذي تمتلك فيه الإكوادور موارد هيدروكربونية كبيرة ويُعتبر النفط المُنتج الرئيسي الذي تصدّره البلاد.

اشتباكات عنيفة حول البرلمان

واندلعت في العاصمة الإكوادورية كيتو اشتباكات عنيفة حول مبنى البرلمان بين متظاهرين من السكان الأصليين والشرطة.

وفي الوقت الذي ندد فيه الرئيس "غييرمو لاسو" بمحاولة انقلاب، أكّد منظمو الاحتجاجات على أن نحو أربعة عشر ألف متظاهر من السكان الأصليين في جميع أنحاء البلاد يحتجون على غلاء المعيشة ويطالبون بخفض أسعار الوقود.

300 شخص يسيطرون على محطة توليد كهرباء رئيسية

وسيطر نحو 300 شخص على محطة توليد كهرباء رئيسية في مقاطعة تونغوراهوا في جبال الانديس في جنوب البلاد من دون تسجيل أي أضرار جسيمة أو انقطاع فيها.

ويشترط اتحاد كوني قبل الموافقة على أي تفاوض، رفع حالة الطوارئ في ست من المقاطعات الأربع والعشرين في البلاد وفي العاصمة والتي تترافق مع انتشار أمني كبير ومع فرض حظر التجول ليلا.

وترفض الحكومة هذا الشرط وتؤكد أن مطالب المتظاهرين المتعلقة بالمحروقات وحدها ستكلف الدولة أكثر من مليار دولار سنويا.

وقالت سيسيليا وهي متقاعدة تبلغ الثمانين "يؤلمني كثيرا أن أرى الحكومة تسيء معاملة هذا العدد الكبير من الناس" ملوحة بلافتة كتب عليها "لاسو كاذب".

وأكدت نايرا تشالان المسؤولة في صفوف السكان الأصليين من على منصة أمام المتظاهرين "يقولون إننا كسولون وإننا غير منتجين ولهذا السبب يحصل النقص" والأزمات.

وانطلق السكان الأصليون من مناطقهم الريفية قبل 11 يوما لكنهم لم يصلوا إلى كيتو إلا الاثنين، مصعدين بذلك المواجهة مع الحكومة.

أخبار ذات صلة

newsletter