مصر.. تفاصيل جديدة يرويها قاتل "طالبة المنصورة"

عربي دولي
نشر: 2022-06-26 16:34 آخر تحديث: 2022-06-26 16:57
قاتل الطالبة المصرية نيرة أشرف اثناء جلسة محاكمته
قاتل الطالبة المصرية نيرة أشرف اثناء جلسة محاكمته
  • أجلت المحكمة المتهم بقتل طالبة المنصورة إلى جلسة يوم الثلاثاء

بدأت محكمة جنايات المنصورة المصرية، الأحد، أولى جلسات محاكمة الطالب المصري محمد عادل، بجريمة قتل الطالبة نيرة أشرف الاثنين الماضي.


اقرأ أيضاً : زميل طالبة المنصورة بعد فشله في إنقاذها: أنا آسف يا نيرة


وبحسب وسائل إعلام مصرية فقد شهدت قاعة المحكمة صراخا وبكاءً من أفراد اسرة الطالبة نيرة، بعدما شاهدوا قاتل ابنتهم أمامهم في المحكمة.

وقرر القضاء المصري إحالة القضية بعد 48 ساعة من وقوع الحادثة، وبحسب وسائل إعلام مصرية فإن القرار يعتبر الأسرع في تاريخ القضاء المصري.

ونقلت صحيفة "المصري اليوم" مجريات المحكمة، إذ نقلت على لسان القاتل أنه كان على معرفة وثيقة بنيرة. 

وقالت الصحيفة على لسان القاتل إنه كان ينفق على نيرة، وإنها كانت تخبره بالمشاكل التي تحدث بينها وبين والديها وإنهما على علم بقصة حبهما، وقال: "لكن عندما ذهبت مرة لمنزلها اكتشفت أن أسرتها لا تعلم شيئا عن القصة".

علاقة القاتل بأسرة نيرة

وذكرت الصحيفة على لسانه: "كنت بصرف عليها مش مخليها عايزة حاجة، إلا أنها اتصلت بي وهددتني بفضحي والاستعانة برجالة للتعدي عليا"، "نيرة هددتني كثيرا في مكالمة استمرت ساعة، وأهلي رفضوا قصتنا وأصبت بالصدمة، وقررت رد الشتائم من خلال إيميل جديد بعدما عملت لي بلوك، من كل حاجة عندها".

وبحسب ما جاء على لسان القاتل وفقا للصحيفة: "كنا أنا وهي متفقين على الخطوبة.. وكانت بتقول إن أهلها عارفين.. وكل ده كان متسجل في محادثات بيني وبينها، بعد فترة من الارتباط اتضح إنها كانت وخداني مرحلة في حياتها عشان توصل لحاجات معينة.. لما وصلت للحاجات دي سابتني".

وذكر القاتل إثناء جلسة المحاكمة أن أسرة نيرة أجبرته على توقيع "كمبيالات" أو ما يعرف في مصر بـ "إيصالات أمانة"، بواسطة "زعران" أو "بلطجية"، داخل منزل أسرتها.


اقرأ أيضاً : بكلمات مؤلمة تقشعر لها الأبدان.. هذا ما قالته صديقات الطالبة المغدورة


واردف خلال الجلسة أنه كان هناك اتصال بينه وبين والدها قبل أشهر من الجريمة، وقال: "كلمني وقالي عايزين نقعد نحل المشكلة، نزلت أقابله، مكنتش صدمة، اللي أنا شوفته وسمعته كان في دماغي كان متوقع، قالي أنت انضحك عليك، هي أمها هي السبب في الكلام ده كله، هي اللي عايزاها كده، اعرفي ده وسيبي ده وخدي مصلحتك من كذا حد".

وعند سؤاله عن سبب قتلها قال القاتل بحسب الصحيفة: "أمها بعتت بلطجية لوالدها ولي لتخويفي وابعد عن القصة دي، أنا كان في دماغي أنتقم علشان هي أذتني، بس مش بالشكل اللي حصل".

ماذا حدث في يوم الجريمة؟

وفي يوم 20 حزيران، قال القاتل: "كان عندي امتحان الباص كان طلع، اللي بيتحرك بعدها 10.30، كنت ناوي خلاص أستناها وهي داخلة من برة، وقولت يارب تيجي متأخرة، أو أوصل متأخر ومنتاقبلش وميحصلش حاجة، لقيتها في الباص، وكانت السكينة معايا".


اقرأ أيضاً : ما علاقة محمد رمضان بجريمة قتل فتاة المنصورة؟


ووجه له القاضي سبب حمله للسكين، قال: "كانت بعتالي تهديد، فمكنتش ضامن أي حد يطلعلي فكنت واخدها أدافع عن نفسي، كمان قلت لو حصل فرصة وشوفتها هخلص عليها"، "شوفتها في الباص بتضحك، فتعصبت واتضايقت، قولت تستاهلي بقا، كل شوية تبص وتكلم صاحبتها وتبص عليا وتضحك، فأنا اتضايقت وهي متعرفش إن معايا السكينة".

وبعد سؤال القاضي له إن كان نادما على جريمة القتل، قال: "طبعا.. أذيت أهلي ونفسي ومكنتش حابب الموضوع يوصل لكده والمفروض أمها تتسئل عن ده لأنها السبب".

وأجلت المحكمة المتهم بقتل نيرة أشرف عبدالقادر المعروفة إعلاميًا بـ طالبة المنصورة ، أمام الجامعة، إلى جلسة يوم الثلاثاء المقبل بسبب عدم اطلاع محامي المتهم على القضية.

 

أخبار ذات صلة

newsletter