وزير الاقتصاد الألماني: الغاز أصبح الآن سلعة نادرة

اقتصاد
نشر: 2022-06-23 22:31 آخر تحديث: 2022-06-23 22:31
صورة لألسنة لهب في موقد يعمل على الغاز
صورة لألسنة لهب في موقد يعمل على الغاز
  • مجموعة غازبروم الروسية قلصت إمداداتها من الغاز إلى أوروبا بنسبة 40% ثم بنسبة 33%
  • برلين تستورد 35% من حاجاتها من الغاز من روسيا

رفعت ألمانيا "مستوى التأهب"، الخميس، بموجب خطتها الطارئة بشأن تأمين إمدادات الغاز، ما قرب البلاد خطوة من التقنين، عقب انخفاض بنسبة 60% في عمليات التسليم من موسكو عبر خط أنابيب الغاز "نورد ستريم".


اقرأ أيضاً : فرنسا لم تعد تتلقى أي غاز روسي عبر خطوط الأنابيب


وقال وزير الاقتصاد والمناخ روبرت هابيك في مؤتمر صحافي "نحن نواجه أزمة غاز. الغاز أصبح الآن سلعة نادرة".

وفي إطار المرحلة الثانية من الخطة، ستكون الحكومة قادرة على "دعم" الجهات الفاعلة في السوق لمواجهة الأسعار المرتفعة. أما المرحلة الثالثة والأخيرة من الخطة، فستسمح للبلاد بتنظيم تقنين.

وأشار هابيك إلى أن روسيا تستخدم الغاز "كسلاح" ضد ألمانيا، ردا على دعم الغرب لأوكرانيا منذ بدء العملية العسكرية الروسية.

وتعتمد ألمانيا مثل عدد من الدول الأوروبية الأخرى على واردات الغاز الروسي بشكل كبير لتلبية احتياجاتها.

وقلصت مجموعة غازبروم الروسية للغاز هذا الأسبوع إمداداتها إلى أوروبا عبر خط أنابيب الغاز نوردستريم بنسبة 40% ثم بنسبة 33%، بحجة وجود مشكلة فنية.

ولفت هابيك إلى أن مستوى التأهب الثاني، أي المرحلة الثانية من خطة الطوارئ للحكومة، يعكس "تدهورا كبيرا في وضع إمدادات الغاز".

وفي هذا المستوى، لا تزال ألمانيا قادرة على "إدارة" الوضع في الوقت الحالي.

وأشار إلى أن العائلات "يمكنها أن تحدث فرقا" عبر توفير الطاقة، في وقت تطلق ألمانيا حملة للحث على اعتماد خطوات لتوفير الغاز.


اقرأ أيضاً : ارتفاع التضخم في بريطانيا إلى أرقام قياسية والأسعار تواصل الزيادة


وكان هابيك قد قال الثلاثاء إن "مخزونات الغاز ممتلئة بنسبة 60% فقط، وإذا دخلنا فصل الشتاء بمخزونات نصف ممتلئة، وإمدادات الغاز متوقفة، فإننا أمام أزمة اقتصادية خطرة في ألمانيا".

وما زالت برلين تستورد 35% من حاجاتها من الغاز من روسيا، في حين كانت هذه النسبة 55% قبل الحرب التي اندلعت في 24 شباط/فبراير.

أخبار ذات صلة

newsletter