ولي عهد الكويت يقرر حل مجلس الأمة والدعوة إلى انتخابات جديدة

عربي دولي
نشر: 2022-06-22 17:35 آخر تحديث: 2022-06-22 17:35
جلسة لمجلس الأمة الكويتي
جلسة لمجلس الأمة الكويتي
  • ولي العهد الكويتي: لن نحيد عن الدستور ولن نعدله أو نعطله
  • الكويت أول دولة خليجية تتبنى نظاما برلمانيا في 1962

أعلن ولي عهد الكويت الأربعاء حل مجلس الأمة الكويتي والدعوة إلى إجراء انتخابات عامة، في ظل أزمة سياسة تعصف بالبلاد بين السلطة التنفيذية والبرلمان الخليجي المنتخب.


اقرأ أيضاً : الديوان الأميري الكويتي يعلن تعرض ولي عهد البلاد لوعكة صحية


وقال ولي العهد في خطاب سبقه خطاب لأمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الصباح يبارك فيه قرارات ولي العهد "لن نحيد عن الدستور ولن نقوم بتعديله أو تعطيله".

وأضاف "نناشدكم أبناء وطننا العزيز ألا تضيعوا فرصة تصحيح مسار المشاركة الوطنية حتى لا نعود إلى ما كنا عليه لأن هذه العودة لن تكون في صالح الوطن والمواطنين وسيكون لنا في حالة عودتها اجراءات أخرى ثقيلة الوقع والحدث".

وأكد ولي العهد الكويتي "هدفنا من هذا الحل الدستوري الرغبة الأكيدة والصادقة في أن يقوم الشعب بنفسه ليقول كلمة الفصل في عملية تصحيح مسار المشهد السياسي من جديد باختيار من يمثله الاختيار الصحيح".

وانتقد ولي العهد في خطابه أداء السلطتين التشريعية والتنفيذية مطالبا الشعب بإحداث التغيير.

وهذا هو أول حل للبرلمان في عهد أمير الكويت الحالي الشيخ نواف الأحمد الصباح الذي تولى الحكم في أيلول/سبتمبر 2020 بعد وفاة أخيه الشيخ صباح الأحمد الصباح. وكانت آخر مرة تم حل البرلمان فيها عام 2016.

والكويت أول دولة خليجية تتبنى نظاما برلمانيا في 1962. ومنحت المرأة حق التصويت والترشح للانتخابات في 2005.

وتعيش الكويت أزمات متتالية منذ انتخاب البرلمان الحالي في الخامس من كانون الأول/ديسمبر 2020، الذي حققت فيه أصحاب المعارضة الكويتية تقدما نسبيا وعزّزت موقعها في الانتخابات التشريعية الأخيرة، بفوز 24 نائبا محسوبا عليها بمقاعد في مجلس الأمة المؤلف من 50 مقعدا.

وتصاعدت حدة هذه الأزمات في الأسابيع الأخيرة مع اعتصام نواب المعارضة في البرلمان منذ 14 حزيران/يونيو الحالي احتجاجا على ما يصفونه "بتعطيل الدستور"، ومن أجل الضغط على ولي العهد للإسراع في تشكيل حكومة جديدة بعد استقالة الحكومة قبل أكثر من شهرين.

ويأتي القرار بينما ينفذ 21 نائبا من المعارضة الكويتية اعتصاما منذ 8 أيام في مكاتبهم في مقر مجلس الأمة، احتجاجا على تعطيل الجلسات البرلمانية وعدم تشكيل حكومة جديدة.

وكانت الحكومة الكويتية تقدمت في نيسان/أبريل الماضي باستقالتها بعد ثلاثة أشهر على تشكيلها بسبب أزمة مع المجلس. ولم يكلف رئيس وزراء جديد منذ الاستقالة.

وخلافا للدول الأخرى في المنطقة، تتمتع الكويت بحياة سياسية نشطة ويحظى برلمانها الذي ينتخب أعضاؤه لولاية مدتها 4 سنوات، بسلطات تشريعية واسعة ويشهد مناقشات حادة في كثير من الأحيان.


اقرأ أيضاً : الملك وولي العهد يطمئنان على صحة ولي عهد الكويت


وأعرب الكويتيون في السنوات الأخيرة عن رغبتهم في الإصلاح والتغيير في البلد الذي يشكل الوافدون 70% من سكانه.

أخبار ذات صلة

newsletter