مهم من "الاقتصاد الرقمي" للشباب

اقتصاد
نشر: 2022-06-12 16:43 آخر تحديث: 2022-06-12 17:12
وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة
وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة
  •  مؤسسة روّاد التنمية ومنصة "أريد" تطلقان مشروعا يهدف إلى تدريب 250 شابا وشابة

أطلقت مؤسسة روّاد التنمية ومنصة "أريد"، مشروعا يهدف إلى تدريب 250 شابا وشابة من المجتمعات التي تسعى للتغلب على التهميش


اقرأ أيضاً : وزارة العمل تعلن توفر 25 ألف وظيفة في القطاع الخاص


وقالت وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة في بيان، الأحد، إن المشروع أُطلق  بدعم من الوزارة ضمن "مشروع الشباب والتكنولوجيا والوظائف"، حيث تأتي فكرة المشروع من النمو المطرد والسريع لاقتصاد العمل الحر عالميا وتوجه الشركات والمؤسسات إلى تعيين موظفين غير دائمين وحسب الحاجة.

كذلك يهدف المشروع إلى تدريب الشباب على كيفية استخدام منصات الأعمال الحرة وتسويق مهاراتهم المتنوعة لعملاء المنصة وتحقيق دخل شهري لائق بعد إتمامهم لمهام معينة كالترجمة والتصميم وإدخال البيانات وغيرها.

قيمة المنحة المقدمة لكل مشروع إلى 200 ألف دولار

يذكر أن وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة دعمت 5 مشاريع أخرى، بالإضافة إلى مشروع مؤسسة روّاد التنمية/منصة "أريد" من خلال منح "منصات الأعمال الحرة" والتي تندرج تحت مظلة مشروع الشباب والتكنولوجيا والوظائف، وتهدف إلى تعزيز وتوفير الوصول إلى فرص الدخل للأفراد في مختلف الأنشطة الاقتصادية التكنولوجية وغير التكنولوجية من خلال التعاون مع منظمات المجتمع المدني والشركات غير الربحية ومنصات العمل الحر الرقمية.

وتصل قيمة المنحة المقدمة لكل مشروع إلى 200 ألف دولار لتدريب 250 مستفيدا، 50 في المئة إناث و15 في المئة لاجئين سوريين.


اقرأ أيضاً : الجمارك تطلق مشروعا لتحسين بيئة الأعمال التجارية


يشار إلى أن مشروع "الشباب والتكنولوجيا والوظائف" يأتي بتمويل من البنك الدولي بقيمة 200 مليون دولار، بدأ عام 2020 ومستمر حتى عام 2025 ، ويهدف إلى تحسين فرص الدخل المتأتي من القطاع الرقمي الأردني، وتوسيع الخدمات الرقمية الحكومية، حيث سيعمل المشروع من خلال برامجه وحوافزه المختلفة على تنشيط جانبي العرض والطلب في القطاع الرقمي.

ومؤسسة روّاد التنمية هي مؤسسة تعمل مع المجتمعات للتغلب على التهميش من خلال التعليم والبرامج الشبابية التطوعية، بينما تمثل منصة "أريد" سوقا إلكترونيا يهدف إلى ربط أصحاب العمل الحر الموهوبين مع الراغبين بالتوظيف.

 

أخبار ذات صلة

newsletter