رئيس بلدية أوديسا المؤيّد سابقاً لروسيا: "بوتين دمّر كلّ شيء"

عربي دولي
نشر: 2022-05-21 15:37 آخر تحديث: 2022-05-21 16:51
رئيس بلديّة مدينة أوديسا الأوكرانية غينادي تروخانوف
رئيس بلديّة مدينة أوديسا الأوكرانية غينادي تروخانوف

يأخذ رئيس بلدية أوديسا الأوكرانية غينادي تروخانوف وقته للتعبير عن مشاعره إزاء روسيا والرئيس فلاديمير بوتين، خصوصاً أنّه من المؤيدين السابقين للسياسة الروسية.


اقرأ أيضاً : زيلينسكي: الدبلوماسية وحدها يمكنها إنهاء الحرب في أوكرانيا


ويشير إلى أنّ الأمور "وصلت إلى نقطة اللاعودة ولم يعد ممكناً التحدّث عن صداقة روسيّة-أوكرانيّة" مضيفاً "الروس حالياً في أرضنا، يقصفون مدننا ويقتلون شعبنا وجنودنا".

يقول تروخانوف بغضب "بوتين دمّر كلّ شيء"،  منتقداً بشدّة القصف والحصار المفروض على البحر الأسود الذي أسفر عن احجتاز ملايين أطنان الحبوب في الموانئ الأوكرانية من بينها أوديسا.

قبل الحرب شقّ هذا الرجل البالغ من العمر 57 عاماً مساره في الحياة السياسيّة الأوكرانيّة المضطربة كعضو في حزب الرئيس السابق الموالي لموسكو فيكتور يانوكوفيتش الذي أطاحت به ثورة مؤيدة للاتحاد الأوروبي عام 2014.

وعلى الرغم من الاضطرابات المرافقة لتنامي الحركة المعارضة للسياسة الروسيّة واصل غينادي تروخانوف تقدّمه وأصبح رئيساً لبلديّة أوديسا، بعد أشهر على الاشتباكات المأسويّة التي شهدتها المدينة بين الموالين لروسيا ومؤيدي كييف.


اقرأ أيضاً : بايدن يشترط للقاء الزعيم الكوري الشمالي


ومع تمركز القوّات الروسيّة على بعد مئتي كيلومتراً من أوديسا، يفضّل تروخانوف التركيز على الدفاع عن مدينته، أحد الموانئ الرئيسيّة والضروريّة لتصدير البضائع من أوكرانيا، قائلاً "إنّهم لا يكتفون بتدمير مدننا وقتل السكّان، إنّهم يتسبّبون بكارثة اقتصاديّة".

أخبار ذات صلة

newsletter