خامنئي يزعم: الحرس الثوري كاد يأسر صدام حسين في الحرب

عربي دولي
نشر: 2022-05-17 08:45 آخر تحديث: 2022-05-17 14:45
الرئيس العراقي الراحل صدام حسين
الرئيس العراقي الراحل صدام حسين

زعم المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي أن قوات الحرس الثوري الإيراني كادت أن تأسر الرئيس العراقي الراحل صدام حسين في إحدى عملياتها العسكرية في الثمانينات عندما كان يجري مقابلة مع الإعلام في مدينة عيلام غرب إيران.


اقرأ أيضا : السفير الأمريكي السابق لدى العراق: تجاوزات في محاكمة صدام حسين


وأضاف خامنئي أن صدام حسين "كان محظوظا في عملية الفتح المبين"، زاعما "أنه كان على وشك أن يؤسر بواسطة الحرس الثوري".

وواصل خامنئي في سرد مقتضب لهذه الرواية التي ينقلها لأول مرة ولم يسبق وأن تحدث عنها فقال: "إنهم (الحرس الثوري) وصلوا إلى مكان تواجده، ولكن لو كانوا قد وصلوا قبل ذلك بنصف ساعة، لتم القبض عليه، إلا أنه كان محظوظا وتمكن من الهرب".

رغم مرور 34 عاما على نهاية الحرب العراقية الإيرانية فإن الساسة الإيرانيون ما زالوا يتحدثون فيها في مجالسهم وخطاباتهم.

وعرفت الحرب العراقية الإيرانية باسم "حرب الخليج الأولى" والتي أطلق العراق عليها اسم "القادسية الثانية" بينما عُرفت في إيران باسم "الدفاع المقدس"، نشبت بين البلدين من ايلول/سبتمبر 1980 حتى آب/أغسطس 1988.


اقرأ أيضا : رغد صدام حسين توجه رسالة للعراقيين والعرب في ذكرى إعدام والدها.. فيديو


وسيطر العراق على أراض واسعة في بداية الحرب ودمر قسما كبيرا من المكانة العسكرية الإيرانية إلا أن إيران استعادت قسما كبيرا من أراضيها وتوغلت في أجزاء من الأراضي العراقية.

ومع استمرار الحرب استطاع العراق أن يسيطر مرة أخرى على أراض إيرانية كما حصل في بداية الحرب وحينها قبلت إيران بوقف إطلاق النار رغم رفضها له طوال 8 سنوات.

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter