موجة غضب في الأردن بعد تشويه أحد أعمدة جرش الأثرية - صور

الأردن
نشر: 2022-05-08 00:48 آخر تحديث: 2022-05-08 11:28
صور متداولة من تشويه أعمدة جرش الأثرية
صور متداولة من تشويه أعمدة جرش الأثرية

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة لأحد أعمدة جرش الأثرية، تم تشويهه بعدما أقدم شخص مجهول بالكتابة عليه باستخدام علبة طلاء رشاشة.

وعبر رواد التواصل الاجتماعي عن غضبهم تجاه الفعل، الذي اعتبروه مشين ويسيء للسياحة في الأردن، في الوقت الذي تسعى المملكة لجذب المزيد من السياح.


اقرأ أيضاً : 25 ألف زائر للبترا في إجازة عيد الفطر


وتحتل جرش المركز الثاني بعد البترا في قائمة أفضل الأماكن المحببة للزيارة في الأردن.

وتعتبر مدينة جرش القديمة هي الوجهة الثانية المفضلة لدى الزوار بعد البترا. وتتميز هذه المدينة الأثرية بتعاقب الحضارات فيها منذ أكثر من 6500 عام.

وشهدت المدينة عصرها الذهبي تحت حكم الرومان، ومن المعروف عن هذا الموقع أنه واحد من أفضل المدن الرومانية حالا والمحفوظة للآن في العالم.

 

وتم اكتشاف هذه المدينة، التي ظلّت متوارية عن الأنظار تحت الرمال لقرون من الزمن، قبل 70 عاماً حيث تم التنقيب عنها وترميمها. وتتجلى عراقة المدن الرومانية المنتشرة في كافة أرجاء الشرق الأوسط في الشوارع المعمّدة والمعابد المتربّعة على قمم التلال والمسارح الجميلة والساحات والميادين العامة الواسعة والحمّامات والنوافير وجدران المدن المزيّنة بالبوابات والأبراج الشاهقة.

وتنبئ هندستها المعمارية والإشارات الدينية واللغوية عن امتزاج وتعايش ثقافتين جبّارتين في هذه المدينة، هما الثقافة الرومانية الإغريقية لبلاد البحر الأبيض المتوسط و التقاليد العربية المشرقية العريقة.

وشهدت المملكة في عطلة عيد الفطر السعيد حركة سياحية داخلية وخارجية نشطة من مختلف الجنسيات العربية والأجنبية، بحسب وزارة السياحة.

وبلغ العدد الإجمالي لزوار المواقع السياحية والأثرية في المملكة كافة من المواطنين والسياح العرب والأجانب في الأيام الثلاثة الأولى من عطلة عيد الفطر، نحو 190 ألف زائر.

وأكد الوزارة في وقت سابق أن إجراءات الحكومة التخفيفية المتعلقة بجائحة كورونا، انعكست ايجاباً على تنشيط الحركة السياحية وزيادة أعداد السياح القادمين إلى المملكة، وتسهيل حركة وصولهم للمواقع السياحية.

أخبار ذات صلة

newsletter