أردنيون: 36 ساعة دون كهرباء.. والانقطاع مستمر

محليات
نشر: 2022-01-28 17:37 آخر تحديث: 2022-01-28 20:08
أستخدام الشمعة لتفقد القواطع الكهربائية
أستخدام الشمعة لتفقد القواطع الكهربائية

ما زال بعض الأردنيين يطالبون بعودة التيار الكهربائي إلى منازلهم، بعد وقوع أعطال عدة في مختلف المناطق نتيجة تساقط الثلوج ليل الأربعاء الخميس.


اقرأ أيضاً : الكهرباء الأردنية: إصلاح 1860 عطلا على شبكات الضغط المنخفض


واستهجنت سيدة في شكوى كتبتها على "فيسبوك" تقول فيها: " مش معقول أكثر من 12 ساعة مقطوعة الكهرباء من مبارح الساعة 2، وبالاخر بيحكوا لجيراني أنه مش مندلين على العنوان!  في حدا ظل ما بيعرف يكتب على غوغل اسم الشارع! وينكم يا شركة الكهرباء المحترمين ....عندي مرضى ختايرة اثنين".

الانقطاع دام في بعض المناطق أكثر من 32 ساعة، حيث طلبت سيدة من شركة الكهرباء إزالة الأسلاك الموجودة على الأرض، التي انقطعت نتيجة سقوط الأشجار. 

وأضافت السيدة أنها تعيش منذ 32 ساعة دون تدفئة ولا سخان مياه ولا إضاءة في منزلها. 

من جانبه، قال مدير شعبة عمليات الدفاع المدني المقدم أحمد الزيادات، اليوم الجمعة، إن انقطاع التيار الكهربائي يؤثر بشكل سلبي على تطور البلاغات في غرفة المتابعة والسيطرة وغرفة العمليات الدفاع المدني.

وأضاف المقدم الزيادات خلال استضافته على برنامج "حلوة يا دنيا" على قناة رؤيا، اليوم الجمعة، أن عدد من المواطنين المرضى يعتمدون على اجهزة الاوكسجين التي تعمل على الكهرباء في المنازل، ومع انقطاع التيار الكهربائي لعدة ساعات، زادت البلاغات لدى قسم العمليات، مبينا أن الدفاع المدني قام بمعالجة هذا الشكاوى أما بتزويدهم بالاوكسجين أو نقلهم إلى المستشفيات.

وكتب بلال عابدين على تويتر: "36 ساعة ونص متواصلات على إنقطاع التيار الكهربائي عنا بسبب همالة شركة الكهرباء... حرفيا يوم ونص مقرفات بلا أدنى مقومات الحياة لا انترنت ولا مي سخنة ولا نور ولا شي... يا عيب العيب".

من جانبه، قال مدير عام شركة الكهرباء الأردنية، المهندس حسن عبدالله، اليوم الجمعة، إنه تم إصلاح الأعطال الكهربائية البالغ عددها 1860، فيما تبقى 41 موقعا قيد الإصلاح على شبكات الضغط المنخفض الفرعية.


اقرأ أيضاً : "الطاقة والمعادن": لن نتهاون مع أي تقصير في تزويد الخدمة للمواطن


وأضاف في تصريح صحفي اليوم الجمعة، أن الأعطال يعود أغلبها لأعمدة كهربائية متضررة بشكل كبير بسبب الحالة الجوية، وأنه يجري العمل على تركيب أعمدة جديدة بدل الأعمدة التي تعرضت للسقوط والإتلاف.

وأشار عبد الله الى أن كوادر الشركة استمرت في أداء أعمالها في الميدان وبالطاقة القصوى لديها من خلال كوادرها البالغ عددهم 2163 موظفا وعاملا موزعين على 37 غرفة عمليات .

وقال إن الشركة تقدم اعتذارها وتقدر عاليا تفهم المشتركين للحالة الجوية الصعبة، وما خلفته من بعض الأعطال التي نتج عنها بعض الانقطاعات التي لا تزال قيد الإجراء، وأن كوادر الشركة تعمل على إعادتها في أسرع وقت.

أخبار ذات صلة

newsletter