الملك يهاتف ولي عهد أبو ظبي ويدين الاعتداء الإرهابي على منشآت مدنية

محليات
نشر: 2022-01-17 20:09 آخر تحديث: 2022-01-17 20:31
جلالة الملك عبدالله الثاني وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان
جلالة الملك عبدالله الثاني وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان

أدان جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الاثنين، الاعتداء الإرهابي الجبان الذي قامت به ميليشيا الحوثي على منشآت مدنية بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، من خلال إطلاق طائرات مسيرة مفخخة باتجاه إمارة أبوظبي، وأسفر عن وقوع عدد من الضحايا والإصابات.

وأكد جلالته، خلال اتصال هاتفي مع أخيه سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقوف الأردن إلى جانب الأشقاء الإماراتيين في مواجهة كل ما يهدد أمنهم واستقرارهم، مشددا على أن أمن الإمارات من أمن الأردن.

وأعرب جلالة الملك عن تعازيه الحارة بضحايا الاعتداء الإرهابي، وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.


اقرأ أيضاً : الإمارات: الاستهداف الآثم لن يمر من دون عقاب


ونددت الإمارات مساء الإثنين بما وصفته بـ"اعتداء حوثي آثم" على منشآت مدنية في العاصمة أبو ظبي، بعد مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة ستة آخرين في انفجار وقع الإثنين في ثلاثة صهاريج نقل محروقات.

وتحدث المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات أنور قرقاش في تغريدة على "تويتر" عن "اعتداء حوثي آثم على بعض المنشآت المدنية في أبوظبي"، معتبرا في الوقت نفسه أن "عبث الميليشيات الإرهابية باستقرار المنطقة أضعف من أن يؤثر في مسيرة الأمن والأمان التي نعيشها".

وأعلنت شرطة أبوظبي السيطرة على الحريق الذي اندلع صباح اليوم الاثنين، في منطقة مصفح آيكاد 3 بالقرب من خزانات شركة أدنوك، وأدى إلى انفجار 3 صهاريج نقل محروقات بترولية.

وذكرت الشرطة في بيان صحفي أن الحادث أسفر عن وفاة شخص من الجنسية الباكستانية وشخصين من الجنسية الهندية وإصابة 6 آخرين إصاباتهم بين البسيطة والمتوسطة.


اقرأ أيضاً : الحريري يصف إيران بالدولة "الفاشلة"


يذكر أن الشرطة بحسب بيان سابق رصدت وقوع حريق آخر بمنطقة إنشاءات قرب مطار أبوظبي الجديد، كما رصدت أجساما طائرة صغيرة يحتمل أن تكون لطائرات بدون طيار "درون" قد تكون تسببت في الانفجار والحريق.

وباشرت السلطات المختصة تحقيقاً موسعاً حول سبب الحادثين والظروف المحيطة بهما.

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter