اختصاصي أمراض تنفسية لـ"رؤيا": كورونا سيصبح وباء موسميا وليس جائحة عالمية - فيديو

الأردن
نشر: 2022-01-09 08:27 آخر تحديث: 2022-01-09 08:37
اختصاصي أمراض تنفسية لـ"رؤيا": كورونا سيصبح وباء موسميا وليس جائحة عالمية
اختصاصي أمراض تنفسية لـ"رؤيا":  كورونا سيصبح وباء موسميا وليس جائحة عالمية

زف رئيس قسم الأبحاث التنفسية blessing health care الدكتور هُمام فرح الدكتور هُمام فرح نبأ سارا، حول اكتشاف شركة فايزر لعلاج كورونا يعطى عن طريق الفم، إذ بين أنه في حال تم التشخيص مبكرا بالإصابة وإعطاؤه للمصاب، فإنه يحمي يقي بنسبة 90% من احتمالية دخول المستشفى والوضع على أسرة التنفس الاصطناعي والدخول لغرف العناية الحثيثة والوفاة.


اقرأ أيضاً : مزيج "أوميكرون ودلتا".. اكتشاف متحور جديد لكورونا في قبرص (وزير الصحة القبرصي)


وقال لنشرة أخبار السابعة على قناة "رؤيا"، الأحد، إن شركة فايزر ستمنح تطويرا لعدة شركات لتصنيع لقاحات كورونا بسعر رخيص، إذ أوضح أن سعر الأجسام المضادة يكلف الشركة المصنعة من 15-20 دولارا.

وعن متحورات كورونا، أكد الدكتور همام فرح، أنها اسرع انتشارا وانتقالا من شخص إلى آخر بسهولة، لكنها أقل خطورة.

وتابع أن تكاثرها يكون في الكبد والقصبات الهوائية، مشيرا إلى أن الإصابات بها كثيرة، لكن الدخول إلى المستشفيات بسببها قليل.

وأكد أن مناعة القطيع ستصبح سائدة لدى المجتمعات، وأن كورونا سيصبح وباء موسميا وليس جائحة عالمية، مشيرا إلى أن الأسوأ أصبح بعيدا.

وتوقع الدكتور هُمام فرح، أن تقل حدة متحور "أوميكرون" خلال 4 أسابيع القادمة، داعيا إلى تطعيم الدول النامية في ظل وجود فائض من لقاحات كورونا بالدول الغنية.

ولم يستبعد فرح ظهور متحور جديد من كورونا، يفاجئ العالم، لكنه أوضح أن "أوميكرون" متحور كبير وأقل خطورة من متحورات كورونا كـ"الدتا"، التي راح ضحيتها وفيات لم تكن لديهم سيرة مرضية

وقال إن خطورة إصابة الأطفال بفيروس كورونا، تكمن بعد 4 أسابيع، من خلال حدوث التهابات في العديد من أعضاء الجسد.

وأضاف فرح، أن معظم الإصابات بكورونا في صفوف الاطفال، تكون بين 8-9 سنوات، وان خطورة الإصابة تكون في العيون وارتفاع درجات الحرارة والتهاب في الأمعاء والتقيء والاسهالات.


اقرأ أيضاً : كندا تتخطى حاجز 2.5 مليون إصابة بكورونا


وأشار إلى ندرة حدوث التهابات في الدماغ والقلب، في حال اكتشاف الإصابة مبكرا وعلاجها، وأن معظم الحالات تم شفاؤها، موضحا أن جسم الإنسان يهاجم نفسه بعد الإصابة بكورونا، من خلال فقدان الشهية والوزن والصداع، وحدوث أعراض أخرى.

وتابع أن مطعوم كورونا متوفر لفئة الأطفال ما بين 5-12 عاما، وأن الفئة الأخرى ما بين 12-18 عاما أثبتت الجرعة الثالثة نجاعتها لهم، وأن تلقيح الأطفال في أمريكا أصبح بشكل كبير إذ وصل إلى قرابة 60% وفق فرح.

ونصح فرح بتطعيم الأطفال باللقاحات المضادة لكورونا، لعدم ظهور أعراض متلازمة ما بعد الإصابة بفيروس كورونا.

 

أخبار ذات صلة

newsletter