عبيدات: نمر في حالة وبائية استثنائية لا مثيل لها على مدى التاريخ - فيديو

محليات
نشر: 2021-12-29 18:33 آخر تحديث: 2021-12-29 20:24
وزير الصحة السابق نذير عبيدات
وزير الصحة السابق نذير عبيدات

قال رئيس الجامعة الأردنية نذير عبيدات "إننا نمر في حالة وبائية استثنائية ليس لها مثيل على مدى التاريخ"، مستطردا عبيدات أن هناك أجيال عاشت وماتت ولم تمر في مثل هذه المرحلة.


اقرأ أيضاً : التعليم العالي تكشف لـ"رؤيا" عدد إصابات كورونا في الجامعات


وأضاف عبيدات في ندوة نقاشية حول الوضع الوبائي في الأردن تحت عنوان "كورونا بين الأزمة والحلول" إلى أن لجنة الأوبئة في الأردن تعاملت جيدا مع هذه الجائحة على الرغم من شح المعلومات حول الوباء وسرعة انتقاله، لكن بالنهاية اتخذت بعض الاجراءات، منها ما نراها اليوم كانت صائبة ومنها لم تكن كذاك.

وأشار إلى إجراءات الحكومة لمحاربة الوباء، إذ كان فحص "pcr" يكلف الدولة قرابة 100 دينار في مستشفى الجامعة مثلاً، ولم نكن نستخدمه في مستشفياتنا إلا للحالات النادرة، وعلى الرغم من ذلك، استطاعت وزارة الصحة والحكومة أن تصل إلى مرحلة إجراء أكثر من 50 ألف فحص في يوم واحد، وفي كافة المحافظات والقرى على مستوى المملكة، وأن التطور هو في ربط المراكز الصحية والمختبرات على مستوى المملكة إلكترونيا.

وتابع عبيدات أن وزارة الصحة استطاعت تشكيل لجان التقصي الوبائي، كانت قدراتهم كبيرة وعالية جدا منذ اتتشار الوباء.

ولفت إلى أن "قرارات الحكومة بالنسبة للمستشفيات كانت صعبة جدا، فكان البديل لإغلاق المستشفيات هو زيادة قدراتنا الاستيعابية، لذا بنينا المستشفيات الميدانية، واستأجرنا مستشفى خاص 5 نجوم في العاصمة عمان لهذا الشأن، كذلك أتمتة الخدمات في للمستشفيات بما يخص ملف كورونا".

أما عن الملف الأهم في أزمة كورونا "ملف المطاعيم" فقال عبيدات إن الأردن كان البلد رقم 31 على مستوى العالم بخصوص التطعيم.

وأشار إلى "أننا على مشارف العام الثالث من الوباء، وهناك مؤشرات عالمة ظهرت لتقييم الوباء وتسطيع أن تقيم الوضع بطريقة مهنية وعلمية".

وأشار عضو لجنة الأوبئة الدكتور مهند النسور، بدوره، إلى أن "نقص المعلومة في بداية الجائحة كان يُضطرنا إلى الاجتهاد وهذا كان التحدي الأكبر، واليوم غزارة المعلومات بالنسبة إلى كورونا أصبحت تحديا جديدا".


اقرأ أيضاً : الأردن يسجل 34 وفاة و2220 إصابة جديدة بكورونا


وبخصوص المطاعيم، قال النسور إن الدراسات العالمية الحديثة تبحث الآن إقرار الجرعة الرابعة، مشيرا إلى أن الجرعة الثالثة ليست ترفا.

ولفت إلى أن المملكة احتلت في الشهرين الماضيين مراتب متقدمة على مؤشرات الإصابات.

 

 

وهذا وأشار النسور إلى أن 40 % من الأردنيين غير مطعمين، وأن 87% من الوفيات غير مطعمين، 82% من دخول المستشفيات أيضا من غير المطعمين، مؤكدا أنه يجب علينا التفكير بطرق واليات إبداعية لرفع أعداد المطعمين، خاصة الفئات التي لا ترتاد المؤسسات الحكومية أو مراكز التسوق

وعن مؤسسات التعليم العالي في الأردن صرح الناطق الإعلامي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور مهند الخطيب أن 92% من أعضاء هيئات التدريس والهيئات الإدارية والطلبة في الجامعات والكليات الأردنية تلقوا المطعوم بجرعتيه، وأضاف وأن 660 عضو هيئة تدريس تلقوا الجرعة الثالثة من مطعوم فايروس كورونا، وأن نسبة المصابين حتى تاريخ اليوم في كافة الجامعات الأردنية هي 1.5% فقط

كما وأكد الخطيب أن التعليم عن بعد أصبح اليوم نظاما تعمل ستعمل به وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تحت إسم "إدماج التعليم" سيكون له دور كبير في الحفاظ على التعليم الإلكتروني والتعليم الوجاهي في الحرم الجامعي ورونقه

أخبار ذات صلة

newsletter